إسرائيل تكشف للمرة الأولى عدد قتلى مواطنيها بصواريخ صدام حسين قبل 30 عاما

صورة لآثار قصف صواريخ اسكود العراقية على تل أبيب في عام 1991 (غيتي - أرشيفية)
صورة لآثار قصف صواريخ اسكود العراقية على تل أبيب في عام 1991 (غيتي - أرشيفية)

قالت إسرائيل، الأربعاء، للمرة الأولى إن 14 من مواطنيها قتلوا قبل نحو ثلاثة عقود في هجوم بصواريخ سكود العراقية التي أطلقها الأسبق السابق صدام حسين على تل أبيب إبان حرب الخليج الثانية.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية عن تقرير لأرشيف الجيش الإسرائيلي أن المخاوف الرئيسية في إسرائيل آنذاك كانت من استخدام صدام حسين “أسلحة كيماوية” في هجماته.

وقالت الصحيفة إنه في الفترة من ” 18 يناير/كانون الثاني وحتى 25 فبراير/شباط 1991، سقط على إسرائيل 43 صاروخا في 19 هجوما صاروخيا، انطلاقا من غربي العراق”.

وأضافت أنه “كان لتل أبيب النصيب الأكبر من الصواريخ العراقية آنذاك، إذ شهدت سقوط 26 صاروخا بينما سقط على مدينة حيفا 8 صواريخ و4 على مجلس شمرون الاستيطاني بشمالي الضفة الغربية المحتلة و5 في منطقة النقب”.

وذكرت أن الهجمات ” أسفرت عن إصابة 229 إسرائيليا بشكل مباشر، بينما قتل 14، وحقن 222 إسرائيليا أنفسهم بمادة الأتروبين، التي تفيد في حالات استنشاق الغازات السامة، بينما أصيب 530 إسرائيليا بالهلع.”

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة