سيناتور جمهوري يحذر من محاكمة رؤساء ديمقراطيين سابقين إذا خضع ترمب للمحاكمة

السناتور الجمهوري جون كورنين (رويترز)

حذر عضو جمهوري بارز بمجلس الشيوخ الأمريكي أمس السبت من أن محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب في المجلس للمرة الثانية قد تؤدي إلى محاكمة رؤساء ديمقراطيين سابقين.

وقال السيناتور الجمهوري جون كورنين إن ذلك يمكن أن يحدث إذا استعاد الجمهوريون السيطرة على مجلس الشيوخ في التجديد النصفي للمجلس بعد عامين.

وأصبح ترمب في وقت سابق هذا الشهر أول رئيس أمريكي يخضع للمساءلة بالكونغرس مرتين بعد موافقة مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية، وبدعم من 10 جمهوريين، على اتهامه بالتحريض على تمرد مسلح بعد كلمة وجهها لأنصاره في السادس من يناير/ كانون الثاني، وما أعقبه من اقتحامهم مبنى الكونغرس في هجوم أسفر عن سقوط 5 قتلى.

ويعارض عدد من الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ محاكمة ترمب التي قد تفضي إلى منعه من الترشح للرئاسة مجددا.

وقال كورنين في تغريدة موجهة لزعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ تشاك شومر “إذا كانت مساءلة ومحاكمة رؤساء سابقين فكرة جيدة، فماذا عن الرؤساء الديمقراطيين السابقين عندما يستعيد الجمهوريون الأغلبية في 2022؟ فكر في الأمر ودعنا نفعل ما في صالح البلاد”.

 

ويحظى الديمقراطيون حاليا بأغلبية بسيطة في مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس الأمريكي.

موعد المحاكمة

كانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي قد قالت يوم الخميس إنها ستتشاور خلال الأيام المقبلة مع النواب الديمقراطيين بشأن مدى استعداد مجلس الشيوخ لبدء محاكمة ترمب.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي (رويترز)

وأضافت للصحفيين “سأتحدث مع المسؤولين بشأن متى سيكون مجلس الشيوخ مستعدا لمحاكمة الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت لدوره في التحريض على التمرد المسلح في الكابيتول”.

وخسر ترمب الرئيس الجمهوري الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني أمام الديمقراطي جو بايدن الذي تولى السلطة الأربعاء الماضي.

وأصبح ترمب أول رئيس أمريكي يواجه المساءلة مرتين بعد تصويت في مجلس النواب الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز