تقرير: ترمب يؤسس حزبا سياسيا جديدا

الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب أثناء مغادرته البيت الأبيض (ر ويترز)
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب أثناء مغادرته البيت الأبيض (ر ويترز)

قالت تقارير إخبارية أمريكية إن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب يعتزم تأسيس حزب سياسي جديد، في فصل جديد مثير للجدل في حياة ترمب السياسية.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن ترمب تحدث في الأيام الأخيرة مع مساعديه بشأن تشكيل الحزب الجديد.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص وصفتهم بالمطلعين على الأمر أن ذلك يأتي في محاولة لممارسة تأثير مستمر بعد مغادرته البيت الأبيض.

وقالت الصحيفة إن ترمب ناقش الأمر مع العديد من مساعديه وأشخاص آخرين مقربين منه الأسبوع الماضي.

وذكر ترمب أنه يريد تسمية الحزب الجديد بـ “الحزب الوطني”، بحسب مصادر الصحيفة.

واقتحم أنصار ترمب مبنى الكونغرس الأمريكي قبل نحو أسبوعيين خلاص جلسة مشتركة لمجلسسي الشيوخ والنواب للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن، في سابقة خطيرة بتاريخ الولايات المتحدة.

أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقتحمون الكابيتول (ر ويترز)

ويؤدي بايدن اليمين الدستورية اليوم الأربعاء لتولي مقاليد السلطة في حفل تنصيب يشهد إجراءات أمنية غير مسبوقة.

وصدّق الكونغرس على فوز بايدن بأغلبية 306 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 232 لترمب.

بلا ماض سياسي

قبل ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2015 لم يكن لترمب أي ماض سياسي، ولم يحتل مطلقا أي موقع حكومي أو سياسي من قبل، ولم يخدم في الجيش الأمريكي.

وأعلن ترمب ترشحه للرئاسة رسميا في 16 يونيو/حزيران 2015، وتحدث خلال خطاب الإعلان عن العديد من القضايا مثل الهجرة غير الشرعية وعن الاقتصاد والبطالة بالإضافة إلى الدين العام الأمريكي والإرهاب.

وأعلن ترمب أيضا خلال الخطاب عن شعار حملته الانتخابية “جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”.

ودخل ترمب سباق الترشح عن الحزب الجمهوري وكان واحدا من أصل 17 مرشحا يتنافسون على تمثيل الحزب في الانتخابات الرئاسية العامة، وكان هذا أكبر عدد من المرشحين عن حزب واحد في تاريخ الولايات المتحدة.

وأعلن الحزب الجمهوري رسميا فوز ترمب بالترشيح عن الحزب بتاريخ 3 مايو/ أيار 2016، بفوز ساحق حيث أعلن الحزب أن ترمب حصل على أكثر من 14 مليون صوتا، مما جعله أعلى عدد أصوات حصل عليه مرشح واحد في الانتخابات الأولية للحزب.

وتبنى المرشح ترمب خلال حملته الانتخابية خطابا شعبويا صارخا، معاديا لأمريكا الليبرالية، وللطبقة السياسية التقليدية، وللمهاجرين، وللمسلمين، وللمواطنين وغير المواطنين من أصول لاتينية.

وكان واضحا أن ترمب جعل الناخب الأبيض ومخاوفه من الحاضر والمستقبل في مقدمة أولوياته.

وحتى داخل مؤسسة الحزب الجمهوري، لم يكن ود سابق بين المرشح ترمب وقادة الحزب في الكونغرس، ولجنة الحزب القومية، والرؤساء الجمهوريين السابقين.

ويقول ترمب، إنه حصل على 74 مليون صوت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

كما أكد مرارا، أنه فاز في الانتخابات لكن الانتصار سرق منه عبر عمليات تزوير واسعة النطاق وأعمال غير لائقة من قبل الديمقراطيين.

الأحزاب في أمريكا

ويهيمن حزبان رئيسيان على الأحزاب السياسية في الولايات المتحدة، منذ الخمسينيات من القرن التاسع عشر، هما الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري.

كما يوجد نحو 12 حزبا آخر منها الحزب الشيوعي الأمريكي، والحزب النازي الأمريكي، والحزب الشعبي الأمريكي، وحزب أمريكا المستقلة، وحزب حفلة شاي بوسطن، وحزب التراث الأمريكي، وحزب الدستور.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

تستعد الولايات المتحدة الأمريكية، لتنصيب الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، وسط تأهب أمني كبير وفي عدم حضور الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب الذي يرفض الإقرار بالهزيمة في الانتخابات الرئاسية.

16/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة