في أول ظهور بعد اقتحام الكونغرس.. ترمب يعلق على محاولات عزله

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يغادر واشنطن في رحلة إلى تكساس (رويترز)
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يغادر واشنطن في رحلة إلى تكساس (رويترز)

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء، محاولات عزله من قبل الكونغرس بأنها “سخيفة للغاية”، محذرا من أنها ستتسبب بـغضب واسع.

جاء ذلك في أول تصريحات له أمام الصحفيين، قبيل توجهه إلى تكساس في أول خروج علني له من البيت الأبيض بعد حادثة اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس، الأسبوع الماضي.

وقال ترمب بشأن المحاولات الرامية لعزله: “إنه امتداد لأكبر عملية مطاردة ساحرات في تاريخ السياسة، إنها سخيفة، إنها حقا سخيفة، عملية العزل هذه ستتسبب بغضب واسع، وأنتم تفعلونها، إن ما يفعلونه أمر سيء”.

وتابع: “من أجل أن تُكمل نانسي بيلوسي وتشك تشومر الطريق، أعتقد أن الأمر يتسبب بغضب واسع لبلادنا، يتسبب بغضب واسع، ولا أريد العنف”، حسب قوله.

ولم يتحدث الرئيس الأمريكي عن دوره في أحداث الأربعاء في الكونغرس التي تسبب بها أنصاره، لكنه قال: “لا نريد العنف، لا نريده أبدا، لا نريد العنف مطلقا”.

خطاب مناسب تماما

وفي خضم الاضطرابات التي تشوب الأيام الأخيرة من ولايته، برّر ترمب خطابه أمام مناصريه في ذاك اليوم باعتباره “مناسبا تماما”، مندداً في الوقت نفسه بـ “الخطأ الكارثي” لوسائل تواصل اجتماعي قررت وقف حسابه.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهدت واشنطن، يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

إجراءات عزل للمرة الثانية

والإثنين، طرح الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، مشروع قرار عزل ترمب، رسميا.

كما حاول الديمقراطيون تمرير مشروع قرار يحث نائبه مايك بنس ومجلس الوزراء على إنفاذ التعديل 25 في الدستور، لكنه حُجب من جانب الجمهوريين في المجلس، بحسب شبكة سي إن إن.

وكان ترمب التقى مساء الإثنين نائبه مايك بنس الذي قرر على ما يبدو تشكيل جبهة مشتركة معه، في الوقت الحالي، ضد الديموقراطيين رفضا لدعوات عزله استنادا إلى التعديل الخامس والعشرين الذي ينص عليه الدستور.

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس (ر ويترز)

ويتواصل في واشنطن الإعداد لإجراء من شأنه أن يسجل في التاريخ، وقد يرهن المستقبل السياسي المحتمل لدونالد ترمب لأنّه قد يصبح أول رئيس أمريكي يواجه مرتين نص اتهام في الكونغرس ضمن إجراء عزل.

وسينظر الكونغرس في نص الاتهام الأربعاء على أن يجري تصويتا في اليوم نفسه.

ومن المتوقع أن يتم تبني النص بسهولة إذ يدعمه عدد كبير من الديمقراطيين في مجلس النواب. وهذا يعني فتح إجراء عزل ثان بحق الرئيس الأمريكي.

لكن الشك يبقى محيطا بمسار ونتيجة المحاكمة التي يفترض أن تجري لاحقا في مجلس الشيوخ والذي يعد حاليا غالبية جمهورية.

وكان التعديل 25 في الدستور قد أقر عام 1967، بعد مرور 4 سنوات على اغتيال الرئيس جون كينيدي، وصمم من أجل التعامل مع وضع يكون فيه الرئيس غير قادر على أداء مهامه، ويسمح البند الثالث فيه بنقل السلطة بشكل مؤقت لنائب الرئيس.

تنصيب بايدن

وسيؤدي الرئيس المنتخب جو بايدن القسَم في 20 يناير/ كانون الثاني لتولي الرئاسة خلفا لترمب، في حفل سيقام في الباحة الخارجية لمبنى الكابيتول الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ اللذين يتألف منهما الكونغرس.

وأعلن البنتاغون، الإثنين، أنه سمح بنشر 15 ألف عنصر من الحرس الوطني خلال مراسم تنصيب بايدن.

ودعا بايدن إلى ملاحقة كل المتورطين في “اقتحام” مبنى الكونغرس الأربعاء الماضي خلال أعمال عنف أثارت صدمة في أمريكا والعالم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة