براءة فتاتين مصريتين بعد سجنهما لنشر فيديوهات “مسيئة لقيم المجتمع”

حنين حسام (يمين) ومودة الأدهم (مواقع التواصل)
حنين حسام (يمين) ومودة الأدهم (مواقع التواصل)

قضت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، ببراءة فتاتين وإلغاء حكم سابق بحبسهما عامين بتهمة “التعدي على قيم المجتمع” لنشرهما مقاطع فيديو على تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وقال مسؤول قضائي إن محكمة مصرية قضت “بقبول الاستئناف المقدم من المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم على حبسهما لمدة سنتين بتهمة التحريض على الفسق والتعدي على قيم المجتمع، وقضت ببراءتهما وإلغاء حكم أول درجة”.

وقضت محكمة مصرية في يوليو/ تموز الماضي بحبس الفتاتين لمدة سنتين، لكل منهما، لإدانتهما بالتعدي على قيم المجتمع وتغريم كل منهما 300 ألف جنيه (حوالي 19 ألف دولار).

وأوقفت الشرطة المصرية حنين حسام في أبريل/ نيسان، ووجهت لها النيابة العامة تهمة “بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها مع أشخاص طبيعيين هن فتيات استخدمتهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول على منافع مادية”.

وبثت حنين حسام، التي كانت لم تبلغ العشرين من العمر آنذاك ويتابع حسابها 1.3 مليون شخص، مقطع فيديو قصير على تطبيق تيك توك تدعو فيه الفتيات المصريات إلى العمل معها.

وفي مايو/ أيار الماضي، تم توقيف مودة الأدهم، وهي فتاة عشرينية من مشاهير “تيك توك”، ويتابع حسابها على موقع “إنستغرام” قرابة مليوني شخص.

ووجهت النيابة لمودة تهمة “الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري”.

ويقدر عدد مستخدمي الإنترنت في مصر بنحو 42 مليون شخص من بين مئة مليون نسمة هم عدد السكان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة