الرئيس الجزائري يتوجه إلى ألمانيا للمرة الثانية للعلاج من مضاعفات كورونا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (فيسبوك)
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (فيسبوك)

قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون “توجه إلى ألمانيا للعلاج من مضاعفات في قدمه إثر إصابته سابقا بكوفيد -19”.

وأضاف البيان أن “علاج المضاعفات كان مبرمجا قبل عودة الرئيس من ألمانيا، لكن التزاماته داخل الوطن حالت دون ذلك”.

وأوضح أن إصابة الرئيس “ليست حالة مستعجلة”.

وعاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى بلاده في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد أن أمضى شهرين يُعالج في مستشفى ألماني من كوفيد-19.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات مصورة له بعد عودته وهو جالس على كرسي في مطار عسكري على مشارف الجزائر العاصمة.

وسافر تبون إلى ألمانيا في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول بعد أيام من إعلان الرئاسة الجزائرية دخول تبون في عزل صحي بعد ثبوت إصابة مساعدين له بفيروس كورونا.


المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة