وزير إسرائيلي: دولتان خليجيتان ستطبعان العلاقات قبل نهاية العام

إيلي كوهين
إيلي كوهين

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين إن من المرجح أن تطبع دولتان خليجيتان مع إسرائيل قبل نهاية العام الجاري.

وصرح كوهين لهيئة البث الإسرائيلية بأنه “إضافة إلى الإمارات، أقدر أنه بحلول نهاية العام ستوقع دولتان خليجيتان أخريان اتفاقيتي سلام مع إسرائيل”.

وأضاف كوهين “المصلحة المشتركة لإسرائيل والدول الإسلامية في أفريقيا والخليج (العربي)، هي إنشاء جبهة أمنية ضد إيران”.

ولم يكشف كوهين عن اسم الدولتين، اللتين رجح أن “تطبعا العلاقات” مع إسرائيل.

وأعلن الرئيس الأمريكي في 13 من أغسطس/آب الجاري، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما لتصبح أول دولة خليجية تطبع علاقتها مع إسرائيل.

وقوبل الإعلان بتنديد فلسطيني واسع واعتبرته القيادة والفصائل الفلسطينية “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

و قال مسؤولون إن الاتفاق جاء عقب محادثات استغرقت 18 شهرا.

وقام وفد أمريكي إسرائيلي مشترك برئاسة جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ومستشاره، بزيارة إلى أبو ظبي أجرى خلالها مباحثات مع الجانب الإماراتي في أول خطوة عملية على طريق تنفيذ اتفاق تطبيع العلاقات.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

كما تطالب بأن تعتمد أي عملية تطبيع للعلاقات على مبدأ “الأرض مقابل السلام”، المنصوص عليها في المبادرة العربية لعام 2002، وليس على قاعدة “السلام مقابل السلام”، التي تنادي بها إسرائيل حاليا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة