متجهة إلى سرت.. الوفاق ترصد تحركات لآليات عسكرية تابعة لحفتر

تعزيزات لقوات الوفاق لدعم محور الجفرة وسرت
تعزيزات لقوات الوفاق لدعم محور الجفرة وسرت

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، في وقت متأخر الثلاثاء، عن رصد تحرك رتل مسلح من 80 آلية عسكرية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر متجهة من مدينة الجفرة (وسط) إلى اللود (قرب سرت).

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم قوات الوفاق محمد قنونو، نشرته الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب، على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، وسط توقعات بهجوم لقوات حفتر على قوات الوفاق.

وذكر قنونو أن وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لقيادة العمليات، هي التي قامت برصد تحرك الرتل.

وأشار إلى تلك التحركات تزامنت مع تحشيدات عسكرية مريبة للميليشيات المسنودة  من المرتزقة، وبعد تسجيل خمس خروقات متوقعة ومتكررة لإعلان وقف إطلاق النار الذي التزمنا به منذ إعلانه.

وأشار قنونو إلى أن تعليماتهم لقوات الوفاق هي الاستعداد التام، وانتظار تعليمات القائد الأعلى للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين. 

ومساء السبت أعلنت قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، خرق قوات حفتر، وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة، بإطلاقها قذائف صاروخية تجاه المدينة.

ومنذ 21 أغسطس/آب الماضي، يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، حسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية (تعترف بها الأمم المتحدة)، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر، الذي ينازع الحكومة في الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

إلا أن قوات الوفاق، أعلنت خرق قوات حفتر وقف إطلاق النار، الأول بإطلاقها في 27 أغسطس/آب الماضي، 12 صاروخ غراد باتجاه قواته غرب سرت، والثاني في 2 سبتمبر/أيلول الجاري، باستهدافها قواته في ذات المنطقة بـ 6 صواريخ، والثالثة في 6 من الشهر الجاري، عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه سرت.

وتحاول الحكومة الليبية جاهدة إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة، التي تضررت كثيرا بسبب حرب على الحكومة تشنها قوات حفتر، بدعم من دول عربية وغربية.

مباحثات بوزنيقة

على الصعيد السياسي أكد وفدا التفاوض الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية أن “تفاهمات مهمة تحققت في مفاوضات الحوار المتواصل بين وفدي مجلس النواب بطبرق والمجلس الأعلى للدولة”.

وقال بيان صادر عن وفدي الحوار أمس الثلاثاء إن “الحوار السياسي يسير بشكل إيجابي وبناء، والجميع يأمل    في تحقيق نتائج طيبة وملموسة من شأنها أن تمهد الطريق لإتمام التسوية السياسية الشاملة في كامل ربوع الوطن”.

مفاوضات مدينة بوزنيقة المغربية

 

وأضاف البيان أن الطرفين توصلا إلى تفاهمات مهمة تتضمن وضع معايير واضحة تهدف للقضاء على الفساد والإهدار في المال العام وإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي..

وتركزت المحادثات التي تم تمديدها يوما إضافيا، في مدينة بوزنيقة المغربية، على المؤسسات السيادية والقانونية والرقابية في ليبيا، وهي نقاط مرتبطة بالبند الـ 15 من اتفاق الصخيرات.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة