“مليون تحية للجلابية”.. تضامن واسع على المنصات مع حراك القرى المصرية

أشاد ناشطون بدور الصعيد والقرى المهمشة في الاحتجاجات الحالية
تضامن من بعض الأحزاب والحركات السياسية مع الحراك الحالي في قرى ومحافظات مصر

تفاعل مصريون بشكل واسع على منصات التواصل مع وسم “مليون تحية للجلابية” الذي دشنه ناشطون للإشادة بدور المتظاهرين في القرى والمناطق المهمشة.

ويأتي هذا الوسم، الذي أصبح ضمن الأعلى تداولا على الترند المصري خلال ساعات، ردا على محاولات إعلاميين موالين للسلطة التقليل من شأن المتظاهرين في القرى والاستهزاء بالحراك بشكل عام.

فلأول مرة منذ عقود يبدأ الحراك الشعبي في مصر من صعيدها، ولم يكن للصعيد مشاركة تذكر في ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.  

ويستمر هذا الحراك الريفي في مصر منذ نحو أسبوع، آخرها مساء السبت، احتجاجا على تردي الأحوال المعيشية وعمليات هدم المنازل، ويتركز الحراك بشكل رئيسي في مراكز وقرى صعيد مصر المهمش منذ عقود.

وقال مغردون إن أصوات المواطنين في قرى الريف المصري هي الأولى بالسماع، ومطالبهم هي الأجدر بالاهتمام بعد أن جرى تهميشهم وتجاهلهم للعديد من السنوات.

في غضون ذلك، دعا رجل الأعمال والناشط السياسي المصري محمد علي المقيم في إسبانيا أمس السبت إلى مواصلة المظاهرات الاحتجاجية مؤكدا على سلميتها.

وأثنى ناشطون على شجاعة المتظاهرين في القرى وثباتهم إزاء حملات الاعتقالات قمع الأمن المصري.
وتشهد البلاد منذ الأحد الماضي موجة احتجاجات عقب دعوات التظاهر التي أطلقها محمد علي وتبناها عدد كبير من قوى المعارضة.

وجاءت المظاهرات في أعقاب قرارات بإزالة وهدم مبان قالت الحكومة إنها بنيت بالمخالفة لقوانين البناء، وأقرت الحكومة غرامات باهظة للتصالح لتجنب هدم المنازل.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة