مصر: اعتقال 39 طفلا على خلفية تظاهرات سبتمبر ضد السيسي

لازالت المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس السيسي مستمرة منذ أسبوع
مظاهرات مطالبة برحيل السيسي

وثق “مركز بلادي للحقوق والحريات” اعتقال 39 طفلا والتحقيق معهم بنيابة أمن الدولة العليا على خلفية تظاهرات حراك سبتمبر/ أيلول في محافظات مصرية عدة على رأسها محافظة الجيزة.

وقال مركز بلادي إن حملات الاعتقال الجارية شملت القبض على هؤلاء الأطفال، والتحقيق معهم، وحبسوا جميعا على ذمة التحقيق في القضية 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

وجاءت محافظة الجيزة على رأس قائمة المحافظات التي جرت بها اعتقالات الأطفال بواقع 24 طفلا، يليها القاهرة بـ 6 أطفال، ثم الفيوم 3 أطفال، وطفلان في كل من الإسكندرية والمنيا وأسوان.

وبحسب مركز بلادي، تتراوح أعمار هؤلاء الأطفال المعتقلين ما بين 13 عاما إلى 17 عاما، وهم بالاحتجاز حتى الآن فيما عدا طفلي النوبة اللذين أمرت النيابة بتسليمهما لذويهما أمس السبت.

وما زالت عشرات التظاهرات تخرج يوميا منذ أسبوع في قرى ومدن مصرية عدة يطالب فيها المتظاهرون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية جملة من المشكلات الاقتصادية والمعيشية التي يعانون منها، وتتصدى قوات الأمن لبعضها.

ويوم الجمعة، قتلت الشرطة 3 محتجين خلال تفريقها تظاهرة ليلية طالبت برحيل عبد الفتاح السيسي، بمحافظة الجيزة غرب القاهرة، فيما لم تؤكد السلطات أو تنفي ذلك على الفور.

وقال المقاول محمد علي، المقيم بإسبانيا، والداعي إلى تلك التظاهرات، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “رغم سلمية المظاهرات، الداخلية قتلت 3 في (مدينة) العياط”.

وشهدت القاهرة وعدة محافظات مصرية، عقب صلاة الجمعة الماضية، تظاهرات في قرى وشوارع جانبية بعيدا عن الميادين الكبرى بالمدن، للمشاركة فيما سماه معارضون “جمعة الغضب” ضد السيسي.

وتزامنا مع تصاعد وتيرة التظاهرات المطالبة برحيل السيسي، كثفت قوات الأمن وجودها في الشوارع والميادين، وسط حملة اعتقالات عشوائية وتفتيش الهواتف النقالة للمارة، وفق شهود عيان.

والأحد الماضي، دعا محمد علي، إلى تنظيم تظاهرات، قبل أن يعود ويطالب الشعب بالاستمرار في احتجاجات يومية، ضد النظام السياسي بمصر.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة