آلاف الفلسطينيين في مسيرة رفضا للتطبيع العربي مع إسرائيل

شارك آلاف الفلسطينيين، اليوم الأحد، بمسيرة في مدينة طوباس شمالي الضفة الغربية، رفضا للتطبيع العربي مع إسرائيل.

ورفع المشاركون، الأعلام الفلسطينية، ولافتات كتب عليها عبارات منددة بالتطبيع العربي مع إسرائيل، وأخرى مؤيدة للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكانت حركة فتح قد دعت للمسيرة، رفضا للتطبيع، ودعما للرئيس محمود عباس في وجه المخططات الإسرائيلية والأمريكية ضد القضية الفلسطينية.

وانطلقت المسيرة من أمام مبنى بلدية طوباس، باتجاه وسط المدينة، وسط ترديد هتافات وتكبيرات من المشاركين.

بدوره، قال محافظ طوباس يونس العاصي إن الفلسطينيين أصبحوا اليوم موحدين أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف، في كلمة ألقاها خلال الفعالية خرجت الجماهير اليوم لتعبر عن تضامنها مع الرئيس (عباس)، ودعمها للقضية الفلسطينية، ورفض التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وفي كلمة للفصائل الفلسطينية ألقاها محمود صوافطة، أشار إلى أن القضية الفلسطينية تمر بفترة صعبة، نتيجة تكالب الاحتلال ومن تحالف معه من العرب، والإدارة الأمريكية ومن وقف في صفهم.

وأضاف أن “كل المؤامرات التي تحيكها إسرائيل والإدارة الأمريكية، ومن معهم من العرب، ستسقط بدماء شهداء الشعب الفلسطيني، وتضحيات أسراه وجرحاه”.

ووقّعت الإمارات والبحرين، في 15 سبتمبر/أيلول الجاري، اتفاقي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، قوبلا بإدانة فلسطينية شديدة إضافة إلى رفض شعبي في العالم العربي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة