الداخلية المصرية: مقتل ضابطين وشرطي و4 محكومين بالإعدام في واقعة هروب من طرة

الإفراج عن عدد من سجناء نظام السيسي
الإفراج عن عدد من سجناء نظام السيسي

أعلنت السلطات الأمنية المصرية، الأربعاء، مقتل أربعة سجناء محكوم عليهم بالإعدام إثر محاولتهم الهروب من سجن طرة (جنوب القاهرة)، ما أسفر أيضًا عن مقتل ثلاثة شرطيين أثناء التصدي لهم.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن “أربعة من المحكوم عليهم بالإعدام والمودعين بحجز الإعدام بسجن طره حاولوا الهروب من داخل السجن صباح اليوم، الأربعاء”.     

وأضاف البيان أن قوة التأمين تصدت لهم ما أسفر عن مقتل ضابطين وفرد شرطة ومصرع المحكوم عليهم الأربعة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول الواقعة.

وتبين أن الأربعة القتلى المحكومين بالإعدام هم السيد السيد عطا محمد، وعمار الشحات محمد السيد، وحسن زكريا معتمد مرسي، ومديح رمضان حسن علاء الدين، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.
ووفق وسائل إعلام محلية، لقي الرائد محمد عفت (رئيس مباحث سجن طرة)، والعقيد عمرو عبد المنعم، وأمين الشرطة عبد الحميد محمد مصرعهم خلال اشتباكهم مع العناصر الأربعة التي حاولت الهروب من السجن مشدّد الحراسة، بحسب رواية الداخلية.

وقال مسؤول أمني لوكالة فرانس برس، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن الأربعة كانوا مدانين في قضايا “إرهاب”.    

وكانت محكمة جنايات جنوب القاهرة قد أصدرت، في 14 أكتوبر/تشرين أول 2018، حكمًا بإعدام 3 متهمين حضوريا، إثر إدانتهم بالقتل وإنشاء جماعة متشددة وتخريب المنشآت قبل نحو أربع سنوات، في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “كتائب أنصار الشريعة.” 

كما قضت المحكمة بمعاقبة 4 متهمين بالسجن المؤبد (25 عامًا)، والسجن المشدد 15 سنة لـ7 متهمين آخرين، بينما طعن عشرة متهمين فقط بالحكم.

وكانت المحكمة قد أحالت في 12 أغسطس/آب 2018 المتهمين الثلاثة إلى مفتي البلاد؛ لأخذ رأيه الشرعي في الحكم بإعدامهم، وحددت جلسة 14 أكتوبر -من العام نفسه- للنطق بالحكم في القضية البالغ عدد المتهمين فيها 23 متهما (17 حضوريًا، 6 غيابيًا).

ووجهت النيابة العامة -حينها- إلى المحكومين اتهامات بتأسيس وإدارة تنظيم “كتائب أنصار الشريعة”،وتأسيسها على “أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة، وقتل عشرة من رجال الشرطة من -بينهم ضابط- خلال الفترة من أغسطس/آب 2013 حتى مايو/أيار 2014”.

كما وجهت النيابة للمتهمين جرائم الاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف مصرية + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة