مصر.. محمد علي يدعو لمظاهرات جديدة ضد السيسي وتحالف دعم الشرعية يؤيد حراك 20 سبتمبر (فيديو)

دعا المقاول والفنان المصري محمد علي المصريين إلى الخروج في مظاهرات جديدة، قائلاً إنهم “كسروا حاجز الخوف ولن يغادروا” قبل اسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأمس الأحد، خرجت مظاهرات في مدن ومناطق مصرية عدة، تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رغم الاستنفار الأمني وتشديد قوات الأمن.

ومن أهم المناطق التي شهدت هذه المظاهرات القاهرة وأحياءٌ بالإسكندرية والجيزة والقليوبية وأسوان.

وحثت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية على الإفراج عن المعتقلين في سجون النظام.

وقالت المنظمة في تغريدة لها عبر تويتر إن عددا كبيرا من الأشخاص يقبعون في السجون المصرية بتهم لا أساس لها تتعلق بما تصفه السلطات بالإرهاب.

لكن القاهرة عادة ما تؤكد احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون كلما واجهت انتقادات حقوقية محلية ودولية.

وأعلن تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، الإثنين، الوقوف مع الحراك الشعبي ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

جاء ذلك في بيان للتحالف، غداة استجابة محدودة لدعوة أطلقها المقاول المصري المعارض المقيم خارج البلاد، محمد علي، للخروج ضد النظام، وفق مشاهد بثتها وسائل إعلام معارضة.

وقال التحالف في بيان غداة استجابة محدودة لدعوة أطلقها محمد علي للخروج ضد النظام “بكل قوة وإباء رد الشعب مجددا على (الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي) بصوت واضح ومن قلب المدن والقرى صائحا في وجهه ارحل ومش عايزينك (لا نريدك)”.

وأضاف أن “التحالف وقف مع الشعب المصري ضد النظام المغتصب للسلطة منذ أول يوم للانقلاب العسكري (3 من يوليو/تموز 2013)”.

وحذر التحالف “القوى الداعمة للنظام في الداخل والخارج أنها ستخسر رهاناتها عليه”.

وأكد ضرورة أن توقف هذه القوى دعمها فورا للنظام المصري “احتراما لإرادة الشعب ومطالبه المشروعة في الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة