لإجباره على تسليم نفسه.. استغاثة مواطن مصري بعد اعتقال زوجته وشقيقاته (فيديو)

طالب مواطن مصري من محافظة السويس (شرقي القاهرة) ويدعى “محمد علي” بالإفراج عن زوجته وشقيقاته بعد أن اعتقلتهن قوات الأمن المصرية لإجباره على تسليم نفسه.

وقال المواطن إن ذلك جاء بعد مشاركته في مظاهرة تطالب برحيل السيسي في مدينة السويس الجمعة الماضية.

وقالت مصادر للجزيرة مباشر إن المواطن قام بتسليم نفسه للسلطات بعد تسجيله هذا المقطع وبثه -عبر صفحته على فيسبوك- يوم 18 من سبتمبر/ أيلول الجاري ومازال قيد الاخفاء القسري حتى اليوم بينما أفرجت السلطات عن زوجته وشقيقاته أمس الأحد.

وأضافت المصادر أن عدد المعتقلين من أهالي منطقة عرب المعمل بالسويس تجاوز 25 معتقلا من بينهم سيدات وقصّر، وذلك إثر الوقفة المناهضة للسيسي أمام مسجد السلام الجمعة الماضية.

وذكرت المصادر أن قوات الأمن داهمت عشرات المنازل في المنطقة بحثا عن المشاركين في المظاهرة ومن لم تجده منهم قامت باعتقال زوجته، ومازالوا قيد الاخفاء القسري.

وكانت وسائل إعلام وشخصيات مصرية معارضة قد تداولت، مساء الجمعة، مقاطع مصورة قالوا إنها لمظاهرة شهدتها مدينة السويس شرق القاهرة.

وأظهرت المقاطع التي تناقلتها وسائل إعلام، تجمعا محدودا لعشرات المواطنين في منطقة عرب المعمل بالسويس، عقب صلاة الجمعة.

وهتف المتظاهرون بشعارات ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، من قبيل “مش هنام ولا نرتاح.. يسقط يسقط عبد الفتاح”، و”مش خايفين مش خايفين.. بيننا وبينك يوم 20 (من سبتمبر/أيلول)”، في إشارة إلى دعوات للتظاهر بهذا التاريخ أطلقها محمد علي.

وآنذاك أكدت مصادر أن “قوات الأمن تقتحم منطقة عرب المعمل، وتقوم بحملة اعتقالات كبيرة بين الأهالي”.

وأوضحت أن الحملة جاءت “على خلفية التظاهرات التي نظمت عقب صلاة الجمعة، والتي توعدت السيسي بالخروج يوم 20 من سبتمبر/ أيلول الجاري وإسقاط النظام”.

المصدر : الجزيرة مباشر