وزير خارجية قطر يلتقي أمين عام مجلس التعاون الخليجي بالدوحة

محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري ونايف فلاح الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي

اجتمع الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري اليوم مع الدكتور نايف فلاح الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يزور الدوحة.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية فقد جرى خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي الزيارة المفاجئة للحجرف في ظل حديث عن محاولات لحل الأزمة الخليجية، والتي تتزامن مع توقيع كل من الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل وسط رفض وتنديد شعبي عربي وإسلامي.

والإثنين الماضي، قالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر، في مقابلة مع وكالة بلومبرغ الأمريكية، “هناك تقدّم قريب باتجاه إنهاء دول المنطقة مقاطعتها لقطر”، لكنها أكدت أن جهود حلّ الأزمة التي تدعمها الكويت، لم تصل بعد إلى نقطة تحول.

ولفتت إلى أن الأسابيع المقبلة قد تكشف عن شيء جديد، رافضة الخوض في التفاصيل.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر، في يونيو/حزيران 2017، متهمةً إياها بدعم الإرهاب، فيما تنفي الدوحة الاتهام، وتتهم بدورها تلك الدول بالسعي للنيل من سيادتها والتعدي على قرارها الوطني المستقل.

وتبذل الكويت جهودا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

حان الوقت لإيجاد حل

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال في كلمة له خلال افتتاح الحوار الإستراتيجي الثالث بين الولايات المتحدة وقطر، الأسبوع الماضي إن الدوحة تلعب دورا مهما لخفض التوتر في سوريا ولبنان وغزة للحفاظ على الاستقرار هناك.

وعلى صعيد الأوضاع في منطقة الخليج، دعا بومبيو جميع الأطراف إلى إنهاء الأزمة، وقال “إن الوقت قد حان لإيجاد حل للخلاف الخليجي”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات