بعد الزيارة الإسرائيلية..السعودية تفتح الأجواء لكافة الرحلات للإمارات

نتنياهو يرحب بإعلان السعودية الخاص بعبور الطائرات إلى إسرائيل

أكّدت السعودية، أنّها سمحت لكافة الرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات والمغادرة منها بعبور أجوائها، بعد رحلة تجارية إسرائيلية لأبوظبي عبرت في سماء المملكة مطلع الأسبوع.

وأعلنت هيئة الطيران المدني السعودية في تغريدة “الموافقة على الطلب الإماراتي بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إليها والمغادرة منها إلى كافة الدول”. 
وهذا أول تأكيد رسمي سعودي على السماح للطائرات من كافة الدول وبينها إسرائيل بعبور أجوائها من وإلى دولة الإمارات، بعدما كشف مستشار الرئيس الأمريكي ذلك.
وكان مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر كشف عن ذلك يوم الإثنين في أبو ظبي لدى وصوله مع وفد إسرائيلي في أول زيارة من نوعها لدولة خليجية.

وسارعت الرياض إلى التأكيد على أن فتح الأجواء أمام الطائرات الإسرائيلية لن يغير مواقف المملكة “الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني” والقائمة على مبادرة السلام العربية التي تنص على أن لا تطبيع قبل قيام دولة فلسطينية مستقلة.

 

وكتب وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان على تويتر “مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول”.
وتابع “كما أن المملكة تقدر جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية”.

 

نتنياهو يشكر محمد بن زايد

من جانبه، رحّب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإعلان السعودية السماح بعبور أجواء المملكة، للرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، والمغادرة منها إلى كافة الدول.
وقال نتنياهو، إن الطائرات الإسرائيلية سيُسمح لها بالتحليق مباشرة إلى دولة الإمارات وذلك بعد وقت قصير من قرار السعودية فتح مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية من وإلى الإمارات.
وأوضح في بيان، أعمل منذ سنوات على افتتاح سماء إسرائيل نحو الشرق والآن، تم تحقيق إنجاز عملاق آخر وهو إمكانية طائرات إسرائيلية مباشرة من إسرائيل إلى أبو ظبي ودبي والعودة إلى هنا.

 

وأضاف هذا سيؤدي إلى تخفيض أسعار الرحلات الجوية وإلى تقصير مدة الرحلات، كما هذا سيطور السياحة بشكل هائل ويعزز اقتصادنا.
وتابع نتنياهو مخاطبا الإسرائيليين، هذا سيحقق شيئا آخر، هذا سيفتح أبواب الشرق، عندما ستسافرون إلى تايلاند أو إلى أي مكان آخر في آسيا، هذا سيؤدي إلى تقليص مدة الرحلات وإلى تخفيض الأسعار.
وختم بيانه” هذه هي بشرى عظيمة، أيها المواطنون الإسرائيليون، هذه هي ثمار السلام المرتبطة بالسلام الحقيقي، أود أن أشكر مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنير وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، على هذه المساهمة المهمة”.

جاريد كوشنر وولي العهد السعودي – الرياض1 سبتمبر
كوشنر يشكر السعودية

يوم الإثنين وصل وفد إسرائيلي أمريكي برئاسة كوشنر إلى أبوظبي أول رحلة تجارية بين إسرائيل والإمارات انطلقت من مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، على متن طائرة إسرائيلية.
وأظهرت مواقع تحديد مسارات الطائرات عبور الطائرة أجواء السعودية ومرورها فوق العاصمة الرياض، في أول رحلة معلنة لشركة طيران إسرائيلية تسافر في سماء المملكة، لكنّها تفادت أجواء البحرين وقطر.
وقال كوشنر لدى وصوله إلى أبو ظبي عند نزوله من الطائرة “هذه أول مرة يحدث فيها هذا الأمر وأودّ أن أشكر المملكة العربية السعودية لجعل ذلك ممكنا”.
وتقول السعودية إنّها ترفض تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين، في وقت تحث الولايات المتحدة الدول العربية على الاحتذاء بالإمارات في التوصل لاتفاقات مع إسرائيل.
وأعلنت إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس/آب عن اتفاق بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات بينهما، بعد سنوات شهدت تقاربا بين البلدين، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون “خيانة” لقضيتهم.
وبذلك أصبحت الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تقوم بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل بعد مصر (1979) والأردن (1994).
ويعتبر الفلسطينيون الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي المفترض أن يوقع عليه في البيت الأبيض خلال أسابيع قليلة “خيانة” لقضيتهم.
 

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة