الوفاق الليبية: مليشيا حفتر تخرق الهدنة للمرة الثانية

المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد قنونو

أعلنت قوات حكومة الوفاق، الأربعاء، أن قوات حفتر أطلقت 6 صواريخ غراد باتجاه تمركزات قواته غرب مدينة سرت شمالي البلاد، في ثاني خرق للهدنة خلال 3 أيام.

جاء ذلك في تصريح المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد محمد قنونو، أورده حساب عملية بركان الغضب عبر تويتر.

وقال قنونو: رصدت قواتنا عند الساعة 00:06 (22:06 ت.غ من مساء الثلاثاء) خرقا متوقعا لإعلان وقف إطلاق النار، هو الثاني من نوعه في أقل من 72 ساعة.

وتابع: أطلقت ميليشيات حفتر الإرهابية 6 صواريخ غراد تجاه مواقع تمركزات قواتنا غرب سرت.

وأوضح قنونو أن الجيش الليبي على أهبة الاستعداد وفي انتظار تعليمات القائد الأعلى (فائز السراج) للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين.

وفي 27 أغسطس/ آب المنصرم، أعلنت قوات الوفاق أول خرق لوقف إطلاق النار؛ إذ أطلقت قوات حفتر أكثر من 12 صاروخ غراد باتجاه تمركزات قواته غرب سرت.

وردا على إعلان الجيش الليبي، آنذاك، قال المتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري، إنه لم يتم خرق وقف إطلاق النار، مدعيا أن هدف حكومة الوفاق من الحديث عن خرق وقف إطلاق النار، هو التغطية على تظاهرات طرابلس، على حد تعبيره.

ومنذ 21 أغسطس الماضي، يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، حسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي للحكومة الليبية، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

والتقى البيانان في نقاط مشتركة، أبرزها وقف إطلاق النار، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، كما لقيا ترحيبا دوليا وعربيا واسعا، في حين هاجم أحمد المسماري، المتحدث باسم حفتر، مبادرة وقف إطلاق النار.

وتحاول حكومة الوفاق الليبية جاهدة إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة، التي تضررت كثيرا بسبب حرب عليها تشنها قوات حفتر، بدعم من دول عربية وغربية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة