أنقرة ترفض اتهامات النمسا لها بـ”التجسس”

المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي

استنكرت تركيا ادعاءات النمسا لها بالتجسس، قائلة إنها اتهامات لا أساس لها من الصحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي، في رد خطي على سؤال صحفي بشأن ادعاءات السلطات النمساوية: “نرفض الادعاءات الصادرة عن السلطات النمساوية التي لا أساس لها بحق بلادنا، ومن الواضح أن أوساطا معادية لتركيا تقف وراءها”.

وأضاف أن تركيا تلقت بدهشة الاتهامات التي وجهتها حكومة فيينا إلى أنقرة بشكل غير مسؤول، انطلاقا من تلك الادعاءات.

ولفت إلى أن ” التصريحات الصادرة عن فيينا، تشير مجددا إلى أن سياسة النمسا لم تتخلص من دوامة الخطاب الشعبوي وهوس معاداة تركيا.”

وأشار إلى أن هذا الوضع يقلق الجالية التركية في النمسا، ويلحق الضرر بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

ودعا أقصوي الحكومة النمساوية إلى ” التخلي عن السعي وراء إيجاد أجندات مصطنعة عبر كيل الاتهامات جزافا لتركيا، انطلاقا من حسابات سياسية داخلية ضيقة، وإلى التصرف بحكمة وبجدية الدولة، واللجوء إلى التعاون الصادق.”

اتهامات بالتجسس

وقال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر إن بلاده ستوجه اتهامات لشخص اعترف بالتجسس لصالح المخابرات التركية، وإن السلطات تحقق في المزيد من أنشطة التجسس المشتبه فيها وحذر تركيا من أنه لا يمكن التغاضي عن ذلك.

وأضاف نيهامر، في مؤتمر صحفي الثلاثاء “الأمر يتعلق بممارسة نفوذ قوة أجنبية داخل النمسا وهذا أمر غير مقبول على الإطلاق”.

وقال فرانز راف المدير العام للسلامة العامة إن هناك دلائل واضحة على نفوذ تركي في النمسا.

وظهرت هذه النتائج في أعقاب تحقيقات مكثفة أجرتها الشرطة النمساوية بعد اشتباكات عنيفة بين جماعات تركية وكردية في فيينا في يونيو/حزيران.

وقال الوزير إن أحد الأشخاص قدم اعترافا كاملا بأن “المخابرات التركية جندته للتجسس على مواطنين أتراك آخرين أو نمساويين من أصول تركية وإبلاغ السلطات الأمنية التركية عنهم”.

وأضاف أن السلطات القضائية ستوجه له اتهامات بناء على شبهة تورطه بالتجسس. ولم يورد أي تفاصيل عن ذلك الشخص.

وتابع الوزير أن النمسا وجدت أن أكثر من 30 نمساويا اعتقلوا في تركيا بين 2018 و2020 بعد دخولهم البلاد وهناك دلائل على أن المخابرات التركية حاولت تجنيدهم.

وقال نيهامر “التجسس التركي لا مكان له في النمسا. لا مكان للنفوذ التركي على الحريات والحقوق الأساسية في النمسا.سنحارب بضراوة من أجل ذلك”. 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة