كورونا.. ترمب يعلن إصابة موظف في البيت الأبيض ويرجح توزيع اللقاح الشهر المقبل

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال المؤتمر الصحفي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أن أحد الموظفين العاملين في البيت الأبيض أصيب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لكنه لم يكن قريبا منه.

وقال ترمب في مؤتمر صحفي الأربعاء “لم يكن قريبا مني.. ولم أكن على صلة به”.

وأكد ترمب، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيكون جاهزًا للتوزيع داخل الولايات المتحدة منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضاف قائلا “الإدارة نشرت خطة توزيع اللقاح على  المواطنين الأمريكيين في دور الرعاية أولا”، مؤكدا أن الولايات المتحدة قريبة للغاية من التوصل إلى لقاح وإعطائه للمواطنين.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت الحكومة الأمريكية، إنها ستبدأ في توزيع أي لقاح لمرض كورونا في غضون يوم واحد من موافقة الجهات التنظيمية عليه في إطار تخطيطها لإمكانية طرح عدد محدود من الجرعات بحلول نهاية العام.

وأوضح ترمب أن اللقاح آمن وتم اختباره بشكل جيد، مؤكدا أنه سيتم توزيعه قريبا ربما في منتصف أكتوبر إلى آخر الشهر بشكل آمن وصحي، مشددًا على أن الأولوية ستكون لكبار السن لحمايتهم من الفيروس.

وأفاد أنه سيتم توزيع ما يقرب من 100 مليون لقاح كورونا بحلول نهاية العام، داعيا خصمه الديمقراطي، جو بايدن إلى التوقف عن حملته ضد اللقاح لأنه سيؤثر على الناس.

ولفت أن الاختبارات تثبت تراجع الإصابات الإيجابية بالفيروس، كما تراجعت نسبة الإدخال إلى المستشفيات بنسبة 43% منذ منتصف يوليو/تموز الماضي.

ترمب: اللقاح آمن وتم اختباره بشكل جيد

وذكر أن الولايات الزرقاء شهدت معدلات وفيات كبيرة أكثر من (الولايات الحمراء)، داعيا الولايات الديمقراطية التي لم تفتح أبوابها بعد لفتح الاقتصاد لأن ذلك يضر بالناس، على حد تعبيره.

وتقدم بالشكر للفرق الطبية على هذا التقدم، مؤكدا أن معدل الوفيات تراجع بنسبة 85% منذ أبريل /نيسان الماضي، مشيرا إلى أن إدارته تمكنت من إنقاذ الآلاف من الحيوات.

ويأتي الموعد الذي أعلنه ترمب قبل أشهر من توقعات أدلى بها مسؤول صحي رفيع في الولايات المتحدة.

وكان مدير المراكز الأميركية لمحاربة الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، قد صرح في وقت سابق الأربعاء، أنه من الممكن طرح لقاح فيروس كورونا على نطاق واسع خلال الربع الثاني أو الثالث من 2021.

وقال ترمب إنه يعتقد أن ريدفيلد قد ارتكب خطأ، عندما قال إن اللقاح لن يكون متوفرا على نطاق واسع حتى الصيف المقبل.

والولايات المتحدة تعتبر الدولة الأكثر تضرراً، من حيث عدد الوفيات والإصابات، مع تسجيلها 196 ألف وفاة من أصل 6 ملايين و606 آلاف إصابة إصابة حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز، وشفي منهم ما لا يقل عن مليونين ونصف المليون شخص.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة