قناة العربية تحرّف تصريحات أمريكية بشأن “استجابة قطر للتطبيع مع إسرائيل” (فيديو)

نشر موقع قناة “العربية” السعودية تصريحات نسبها إلى نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الخليجية، تيموثي لندركنغ، زعم فيها أن قطر “استجابت بشأن توقيع اتفاق مع إسرائيل”.

وأضاف موقع “العربية” على لسان لندركنغ أن “الدوحة منفتحة جدًا للتعامل مع إسرائيل”.

موقع قناة "العربية" يحرِّف تصريحات نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الخليجية بشأن استجابة قطر للتطبيع مع إسرائيل

وبالعودة إلى نص تصريحات الدبلوماسي الأمريكي نجد أن قناة العربية حرفت تصريحاته حيث قال في إيجاز صحفي عبر الهاتف إن “قطر أصدرت ردها على اتفاقات التطبيع الأخيرة مع إسرائيل، وأن واشنطن تتفهم ذلك الرد، مشيرًا إلى أن الحوار معها لا يزال مستمرًا لدفعها باتجاه التطبيع”.
وأكد أن بلاده “تريد من جميع دول الخليج الوصول لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في نهاية المطاف”. 
وتابع: “نعتقد أن هناك الكثير للبناء عليه، وستتحرك كل دولة بوتيرتها الخاصة بشأن التطبيع، وبما يتفق مع معاييرها الخاصة، ولكننا نتوق إلى أن يحدث هذا عاجلًا وليس آجلًا”.

وأضاف لندركنغ، أن “الولايات المتحدة تأمل في تحقيق تقدم لإعلان قطر حليفًا رئيسيًا من خارج حلف شمال الأطلسي”.

ودعا لندركنغ دول الخليج إلى إنهاء الخلافات بينها مشيرًا إلى أن بلاده تتواصل مع جميع الأطراف الخليجية لحل الأزمة حتى لو استغرق ذلك وقتًا، كما أثنى على الوساطة الكويتية. 

وشدد المسؤول الأمريكي على ضرورة وحدة بلدان الخليج؛ لمواجهة التحديات المشتركة وعلى رأسها التهديدات الإيرانية، حسب قوله.  

وأضاف أن واشنطن ستعيد فرض العقوبات الأممية على إيران الأحد المقبل، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن بلاده لا تسعى للمواجهة مع إيران، وإنما تريد جلبها لطاولة المفاوضات.

وكانت دبلوماسية قطرية بارزة أكدت قبل يومين أن بلادها لن تنضم للإمارات والبحرين في إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل “إلا إذا تم حل الصراع مع الفلسطينيين”. 

وقالت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” للأنباء: “لا نعتقد أن التطبيع كان جوهر هذا الصراع، ومن ثمّ لا يمكن أن يكون هو الحل، يدور جوهر هذا الصراع حول الظروف القاسية التي يعيشها الفلسطينيون، هناك أفراد يعيشون بلا دولة، يعيشون تحت الاحتلال”. 

وحول ما إذا كانت هناك ضغوط من جانب الولايات المتحدة على بلادها في هذا الشأن، قالت الخاطر: “علاقتنا مع الولايات المتحدة قائمة على الاحترام المتبادل، وهناك حوار استراتيجي بين قطر والولايات المتحدة، وقضية فلسطين هي إحدى الموضوعات المطروحة”.

وكشفت الدبلوماسية القطرية عن أنه ربما يكون هناك تقدم قريبا باتجاه إنهاء المقاطعة المفروضة على بلادها من جانب دول في المنطقة.

واشنطن: نسعى لإعلان قطر حليفا رئيسيا

من جهته، قال رئيس المخابرات الإسرائيلي “الموساد” يوسي كوهين، إن المملكة العربية السعودية، في الطريق لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

ورفض كوهين، في مقابلة مع القناة الإسرائيلية “12”، اليوم الخميس، تأكيد أو نفي اجتماعه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مكتفيًّا بالقول مع ابتسامة “أفضل عدم التعليق”.

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أمس الأربعاء، إنه ينتظر انضمام السعودية وفلسطين إلى قائمة الدول التي وقعت اتفاقيات تطبيع علاقات مع إسرائيل.

ووقعت الإمارات والبحرين، الثلاثاء الماضي، اتفاقيتين للتطبيع مع إسرائيل، وهو الحدث الذي وصفه ترمب بأنه “تاريخي”، رغم الرفض والإدانة الفلسطينية الواسعة له رسميًّا وشعبيًّا.

أما السعودية، فلا تربطها علاقات علنية مع إسرائيل، حيث صرح وزير خارجيتها الأمير فيصل بن فرحان، في 20 أغسطس/ آب الماضي، بأن “بلاده لن تطبِّع مع إسرائيل -أسوة بالإمارات- ما لم يتم التوصل لاتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

اقرأ أيضًا:

قطر: لا نظن أن التطبيع سيحل صلب المشكلة

رئيس الموساد: السعودية في طريقها لتطبيع العلاقات مع إسرائيل

الإمارات والبحرين توقعان اليوم على التطبيع مع إسرائيل.. والمنامة: الاتفاق للحماية من الخطر الإيراني

وزير داخلية البحرين: العلاقات مع إسرائيل ستحمي مصالحنا

واشنطن: حان الوقت لإيجاد حل للخلاف الخليجي

ترمب: خمس أو ست دول عربية ستوقع “قريبا” اتفاقات مع إسرائيل

السودان تشارك في مراسم توقيع اتفاقي التطبيع‎ بين إسرائيل والإمارات والبحرين

ترمب: محمد بن زايد له مكانة خاصة عندي مثل بنيامين نتنياهو

شاهد: مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين البحرين والإمارات وإسرائيل

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر + بلومبرغ

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة