تعول أيتاما.. مصرية تتفاجأ بهدم بيتها رغم سدادها مبلغ التصالح (فيديو)

جلست المواطنة المصرية تبكي على أنقاض منزلها المهدم رغم التزامها بقانون التصالح
جلست المواطنة المصرية تبكي على أنقاض منزلها المهدم رغم التزامها بقانون التصالح

تفاجأت مواطنة مصرية بسيطة من محافظة القليوبية شمالي البلاد، بهدم السلطات بيتها في غيابها، رغم تقدمها بطلب التصالح وسداد المبلغ المطلوب وفق القانون المصري.

ونشرت الإعلامية المصرية هبة الشرقاوي المؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والمرشحة لانتخابات مجلس الشعب لهذا العام، مقطع فيديو على صفحتها الشخصية من أمام المنزل المهدم، أكدت فيه إن هذه السيدة قامت بالفعل بسداد قيمة التصالح، ونشرت الإيصالات التي تثبت ذلك.

وأوضحت المواطنة خلال المقطع المقطع أنها غادرت منزلها لإحضار أحفادها اليتامى ليقيموا معها بالمنزل، إلا أنها تفاجأت بتسوية بيتها بالأرض عند عودتها، مؤكدة أن أثاثها كان لا يزال بداخله.

وتبكي المواطنة في حسرة شديدة موضحة أنها تقدمت بطلب التصالح في أغسطس/آب الماضي، وأنها اقترضت الأموال المطلوبة ولا تملك أن تردها. 

وتؤكد باكية أن هذا البيت ملك لأحفادها وليس ملكها، وأنها التزمت بالقانون ودفعت جميع المبالغ المطلوبة لإدخال جميع المرافق للمنزل.

وأكد أحد الجيران قيام السلطات المحلية بهدم ثلاثة منازل سكنية بنفس الشارع رغم تقدمهم بالتصالح أيضا، وقال إن جرافات الهدم أتت ظهرا عندما كان أصحاب المنازل في أعمالهم ولم ينتظروا رجعوهم.

وقال إنه يعمل محاميا ويرى أن الهدم الذي حدث غير قانوني لأن الحكومة أعطت مهلة لآخر الشهر الجاري لتقديم التصالح، فلماذا تقوم السلطات المحلية بالهدم قبل انتهاء المهلة؟

هذا وتتواصل عمليات إزالة بنايات سكنية في عدة مناطق بمحافظات مصر المختلفة، بدعوى مخالفتها للقوانين، مما أدى إلى تشريد ساكنيها وبقاء الكثير منهم بالشوارع.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أكد تمسكه بإزالة كافة البنايات المخالفة حتى لو اقتضى الأمر للاستعانة بالجيش.

وتتصاعد حملات إلكترونية مطالبة برحيل الرئيس المصري وسط غضب شعبي واسع، بعد تصريحات له أعرب فيها عن استعداده لمغادرة منصبه إذا طلب الشعب منه ذلك.

اقرأ أيضًا:

مصر.. أهالي الدويقة يقطعون طريقا رئيسيا احتجاجا على هدم بيوتهم (فيديو)

وسم “الحل في إيد الشعب” يتصدر.. هدم البيوت يصعّد غضب المصريين ضد السيسي

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة