الحكومة الفلسطينية عن اتفاقات التطبيع: غدا يوم أسود في تاريخ الأمة العربية

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين غدا في واشنطن بأنها “يوم أسود في تاريخ الأمة العربية”.

وأعلن اشتية أن حكومته تدرس رفع توصية، للرئيس محمود عباس، بتصويب العلاقة مع الجامعة العربية، لرفضها اتخاذ موقف ضد “التطبيع” مع إسرائيل.

وقال اشتية في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله “نشهد غدا يوما أسود في تاريخ الأمة العربية وهزيمة لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعة بل مفرِقة، وإسفينا للتضامن العربي”.

وأضاف “سوف يضاف هذا اليوم إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية”.

ودعا اشتية الدول العربية إلى عدم المشاركة في مراسم التوقيع على الاتفاق الإماراتي البحريني الإسرائيلي والتي ستُجرى برعاية أمريكية.

وفود إسرائيل والإمارات والبحرين وصلت واشنطن لتوقيع اتفاقات التطبيع

 

وقال “ندعو الدول العربية إلى رفض الخطوة الإماراتية البحرينية وعدم المشاركة بالاحتفالات المقامة غدا”.

وأضاف “يدرس مجلس الوزراء التوصية للرئيس بتصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية التي تقف صامتة أمام الخرق الفاضح لقراراتها والتي لم ينفذ منها شيء أصلا، والتي أصبحت رمزا للعجز العربي”.

يأتي هذا بعد فشل مشروع قرار فلسطيني في اجتماع الجامعة العربية الأسبوع الماضي للمطالبة بإدانة الخروج على مبادرة السلام العربية التي نصت على أن يكون التطبيع مع إسرائيل بعد إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية منذ عام 1967.

وقال اشتية “التطبيع العربي مع إسرائيل هو مساس بالكرامة العربية التي تُمتهن ولا نقبل بذلك”.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني إلى وحدة الصف وقال “غدا تُقتل مبادرة السلام العربية ويموت التضامن العربي”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة