سفينة التنقيب عادت لأنطاليا.. وزير الدفاع التركي: على اليونان عدم الانجرار وراء ماكرون

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الأحد إن عودة سفينة التنقيب التركية إلى مياه قريبة من السواحل الجنوبية للبلاد لا تعني أن أنقرة تخلت عن حقوقها في شرق البحر المتوسط.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء أن عودة السفينة تأتي في إطار عملياتها المقررة.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أن السفينة عروج ريس عادت إلى مياه قريبة من إقليم أنطاليا بجنوب تركيا اليوم الأحد، في تحرك وصفته اليونان بأنه خطوة أولى إيجابية لتهدئة التوتر بشأن الموارد الطبيعية في البحر.

ودعا أكار اليونان إلى عدم الانجرار وراء مبادرات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “الذي يسعى للتغطية على إفلاسه السياسي”.

وأضاف أكار “من الواضح أن سياسات السيد ماكرون أفلست، وهو يسعى للعب بعض الأدوار بهدف التغطية على ذلك”.

وأكد أنه يتعين على الشعب اليوناني عدم الانجرار وراء المبادرات التي يقودها ماكرون “لإنقاذ نفسه”.

وشدد على أن على اليونان التخلي عن التصرفات المستفزة التي من شأنها تصعيد التوتر.

وأشار أكار إلى أن اليونان سلحت 18 جزيرة بشكل مخالف للاتفاقيات وهذا يصعد التوتر ويقوض الحوار.

سفن حربية ترافق إحدى سفن التنقيب التركية في البحر المتوسط

وتابع “نحن نؤيد الحوار ونرغب بحل المشاكل في المنطقة عبر الوسائل السلمية والسياسية”.

وأردف “من وجهة نظرنا لن يفيد التوتر والحركات الاستفزازية أيا كان وخصوصا اليونان”.

وحول سفينة عروج ريس التركية للتنقيب، قال أكار إنه سيكون للسفينة تحركات مختلفة في المنطقة وفق الخطة المرسومة، مضيفا “لن نتراجع عن حقوقنا في شرق المتوسط”.

وتتداخل حدود الجرف القاري لكل من تركيا واليونان العضوين في حلف شمال الأطلسي وتتشابك مطالبهما بالأحقية في موارد الطاقة المحتملة في شرق البحر المتوسط. وتصاعد التوتر الشهر الماضي بعدما أرسلت أنقرة السفينة عروج ريس لتحديد آفاق التنقيب عن النفط والغاز في مياه تتنازع على السيادة فيها اليونان وقبرص وتركيا.

وتقول تركيا إن مطالبها بالسيادة على المنطقة الواقعة بشرق البحر المتوسط مشروعة. ولا يوجد اتفاق بينها وبين اليونان يحدد الجرف القاري لكل منهما، كما ترفض تركيا أي مطالب سيادية لقبرص التي لا تربطها بها علاقات دبلوماسية.

وتنقب تركيا عن موارد النفط والغاز في البحر الأسود أيضا واكتشفت حقلا للغاز يحوي 320 مليار متر مكعب.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة