حملة “سالمة يا سودان” القطرية تجد صدى واسعا لدى السودانيين

حملة "سالمة يا سودان" القطرية تجد صدى واسعا لدى السودانيين
حملة "سالمة يا سودان" القطرية تجد صدى واسعا لدى السودانيين

وجدت الحملة التي أطلقها الهلال الأحمر القطري أمس لإغاثة المتضررين من الفيضانات في السودان، وجمعت أكثر من 89 مليون ريال قطري، صدى واسعا لدى السودانيين.

وبإشراف من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية وبالشراكة مع قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري انتهت الحملة بجمع تبرعات فاقت 89 مليون ريال قطري، بتفاعل من البنوك والمؤسسات والشركات والمواطنين والمقيمين.

وفي لفتة إنسانية فريدة، كان من بين المتبرعين أطفال وأرامل، فيما تبرع كثيرون باسم “فاعل خير”.

وثمّن مغردون وناشطون سودانيون، الحملة القطرية لإغاثة أهل السودان، وقال مغردون، إن محبة أمراء وشعب قطر للسودان يعرفها من زار البلد الطيب أهله (قطر).
وأوضحوا بالقول “تلفزيون قطر يخصص ويبث برنامج  دعما للسودان وأميرها يتبرع بسخاء يشبه الكرم القطري”.

وتزامنت الحملة مع مباشرة فرق ميدانية في السودان توزيع مساعدات غذائية ومواد إيواء على المتضررين، بإشراف من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية القطرية حيث بدأ توزيع المساعدت القطرية. 
وقالت صحيفة (الراية) إن الدعم القطري للسودان الشقيق لم يتوقف عند الإغاثة الإنسانية الطارئة لضحايا الفيضانات والسيول، وإنما شمل مشاريع تنموية.

وأضافت أن جمعية قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري ينفذان مشاريع تنموية مُختلفة في السودان لصالح الأسر المُتضررة، الأمر الذي يؤكد أن الدعم القطري للسودان قد تحول من الإغاثة الطارئة للتعمير والتنمية الشاملة.   

وضربت سيول عارمة وفيضانات غير مسبوقة أجزاء واسعة من السودان تسببت في أكثر من 100 قتيل وتهدم آلاف المنازل والأضرار المادية الكبيرة.
وما زالت بعض المناطق في السودان، مهددة بالفيضانات وخاصة في شمال البلاد، ما أدى لخسائر الكثير من العائلات لمنازلها وممتلكاتها، إضافة إلى مخاطر صحية كبيرة بسبب تراكم مياه الفيضانات والسيول.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة