الطفل “عدنان بوشوف” يتصدر مواقع التوصل في المغرب بعد اغتصابه وقتله

الطفل المغربي عدنان بوشوف
الطفل المغربي عدنان بوشوف

هزت قضية الطفل المغربي عدنان بوشوف مواقع التواصل في المغرب، السبت، عقب العثور على جثته مقتولا في مدينة طنجة شمالي البلاد إثر تعرضه لاعتداء جنسي.

وقال بيان للمديرية العامة للأمن الوطني إنه عثر على جثة الطفل “عدنان” البالغ من العمر 11 سنة، بعد القبض على شخص مشتبه بتورطه في اغتصاب الطفل وقتله.

وأفاد البيان أنه جرى “توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، عامل في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر”.

وفي أعقاب بيان الأمن، تصدر وسم #عدنان_بوشوف و #الاعدام_لقاتل_عدنان، قائمة الترند على “تويتر” في المغرب، وتفاعل معه مئات المغردين معبرين عن غضبهم، كما تحولت إلى قضية رأي عام، بعد تناولها من قبل وسائل إعلام محلية.

وفي تفاصيل القضية، ذكر بيان الأمن أنه تلقى بلاغا، الغثنين، يفيد باختفاء الطفل القاصر، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات “أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية”.

وأفاد بأنه “رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته”.

وأسفرت عمليات البحث والتشخيص، بحسب البيان، “عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية”.

وأوضح البيان أن “المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يستأجرها بالحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في اليوم وساعة الاستدراج نفسيهما، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة