البحرية التركية تواصل حماية سفن التنقيب في البحرين الأسود والمتوسط (صور)

سفن حربية ترافق إحدى سفن التنقيب التركية في البحر المتوسط
سفن حربية ترافق إحدى سفن التنقيب التركية في البحر المتوسط

أكدت وزارة الدفاع التركية، أن سفنها الحربية تواصل حماية سفن التنقيب والمسح الجيولوجي، في البحرين الأسود والمتوسط.

وأفادت الوزارة في بيان على صفحتها في تويتر، أنها تؤكد على مواصلة قواتها البحرية على حماية السفن التي تؤدي مهامها في المياه التركية.

وأوضح البيان أن السفن الحربية ستواصل مرافقة سفن التنقيب والمسح الجيولوجي، وهي “الريس عروج”، و”الباشا خير الدين بارباروس”، و”ياووز” و”الفاتح”.

 

عاصفة المتوسط

كما أعلنت وزارة الدفاع التركية تنفيذ مهام الهجوم الجوي ضمن مناورات “عاصفة المتوسط 2020” مع جمهورية شمال قبرص التركية.

وقالت الوزارة في بيان الجمعة “تم إجراء مهام الهجوم الجوي والدعم الجوي القريب بمشاركة مقاتلاتنا من طراز إف-16، ضمن مناورات عاصفة المتوسط 2020 التي نجريها مع جمهورية شمال قبرص التركية”.

وانطلقت مناورات “عاصفة المتوسط 2020” في 6 من الشهر الجاري، في جمهورية شمال قبرص.

وتهدف المناورات لتطوير التدريب المتبادل والتعاون والعمل معا، بين قوات البلدين، وتشارك فيها قوات جوية وبرية وبحرية تركية.

وتشمل المناورات إجراء تدريبات بشكل مشترك وفعلي على هجمات جوية وعمليات بحث وإنقاذ قتالية، وغيرها.

وفي وقت سابق قالت وزارة الدفاع التركية في حسابها على تويتر إنها أجرت تدريباتِ بحث وإنقاذ قبالة السواحل الليبية، بمشاركة فرقاطة “تي سي جي غمليك”، ومروحية كانت على متنها، في إطار فعاليات مجموعة المهام البحرية التركية.

وتترافق هذه المناورات مع توتر شرقي المتوسط على خلفية خلافات تركية يونانية، بشأن عمليات التنقيب التركية في المنطقة.

من جانبه اعتبر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن الحشود العسكرية والمناورات المختلفة التي شهدتها منطقة شرق المتوسط خلال الأسبوعين الماضيين هي تهديد بالنسبة لتركيا. ودعا اليونان لتجنب الوقوع في فخ الاستغلال من قبل دول أخرى لم يسمها، قال إنها تسعى لتحقيق مصالحها.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة