مصر: القبض على رجل الأعمال البارز صلاح دياب

صلاح دياب مالك صحيفة المصري اليوم
صلاح دياب مالك صحيفة المصري اليوم

ألقت قوات الأمن المصرية، الثلاثاء، القبض على رجل الأعمال الشهير صلاح دياب؛ إثر اتهامه بـقضايا مالية، وفق وسائل إعلام محلية.

صحيفتا الشروق واليوم السابع الخاصتان، أوردتا خبر القبض على دياب، نقلا عن مصادر أمنية (لم تسمها).

وقالت الصحيفتان إن القبض على دياب جاء للتحقيق معه في اتهامه بعدة قضايا مالية، دون تقديم توضيحات أخرى بالخصوص.

وفي نوفمبر/تشرين ثان 2015، اعتقلت السلطات المصرية دياب ونجله و12 رجل أعمال آخرين، على خلفية عدة اتهامات بينها التعدي على المال العام.

وآنذاك، قررت محكمة مصرية التحفظ على أموال دياب.

ثم أحالت النيابة المصرية دياب، إلى المحاكمة الجنائية بتهمة حيازة أسلحة وذخيرة، ثم أخلى سبيله بكفالة 50 ألف جنيه (نحو 3125 دولار)، قبل أن يصدر حكم ببراءته في سبتمبر/أيلول 2017.

تصالح

وفي سبتمبر/أيلول من العام الماضي قرر قاضي التحقيق المنتدب في قضايا فساد الأراضي، الجهات المعنية بالدولة لرفع اسم رجلي الأعمال صلاح دياب، ومحمود الجمال، من قائمة الممنوعين من السفر وترقب الوصول، بعد سدادهما مبلغ 270 مليون جنيه (16.9 مليون دولار) مقابل التصالح معهما في قضية أراضي “صن ست هيلز للاستثمار”، بطريق مصر- الإسكندرية الصحراوي.

وكان قاضي التحقيق وجه اتهامات لرجلي الأعمال تمثلت في الاستيلاء على أراضي بالدولة، وتغيير نشاطها من الاستثمار والاستصلاح الزراعي، إلى نشاط سكنى وتحويلها إلى منتجعات وقصور وفيلات، بالمخالفة للقانون.

وصلاح دياب، رجل أعمال بارز، وله استثمارات كبيرة في قطاعات عدة، منها البترول والزراعة، وهو مؤسس جريدة المصري اليوم، التي تعد أحد أكبر الصحف المصرية الخاصة. وبحسب مواقع فإنه يعد من أكبر الشركاء التجاريين لإسرائيل في مصر.

وذكرت صحيفة محلية أن صلاح دياب له عدد من الشركات التي تم ملاحقتها بعدد من المخالفات خلال الفترة الماضية وكانت التحقيقات جارية منذ عدة سنوات بهذه المخالفات.

وحسب مصادر فإن عدداً من التسويات كانت معروضة على رجل الأعمال في هذه المخالفات، إلا أن مصير هذه التسويات لم يحسم بعد، ثم جاء قرار القبض عليه صباح اليوم على ذمة التحقيقات.

تفاعلات

وفور القبض على دياب تداول مغردون عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخبر مع كثير من التساؤلات عن الدوافع وراء قيام السلطات المصرية بهذه الخطوة وفيما يلي بعض التفاعلات.

https://twitter.com/YoussefAdly8/status/1300704516095045633?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة