مصادر حقوقية: وفاة معارض مصري بمحبسه جنوب القاهرة

عبد الرحمن محمد زوال
عبد الرحمن محمد زوال

قالت مصادر حقوقية إن معارضا مصريا توفي، الثلاثاء، داخل محبسه في سجن “طرة” جنوب العاصمة القاهرة، إثر عقوبة تأديبية بالحبس الانفرادي.

وقال بيان لمنظمة “نحن نسجل”، التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، إن المعتقل عبد الرحمن محمد زوال، المتهم في قضية “كتائب حلوان” توفى داخل محبسه بسجن تحقيق طرة (جنوب القاهرة) مساء الإثنين، بعد “وضعه في زنازين التأديب لمدة 3 أيام”.

فيما أوضحت منصة “نجدة” الحقوقية عبر حسابها على تويتر، أن “زوال (39 عاما) والمعتقل منذ 6 سنوات، لفظ أنفاسه الأخيرة داخل زنزانة التأديب بسجن تحقيق طرة، في ظروف حبس غير آدمية، تفضي حتماً للوفاة”.

بدوره، أكد مستشار وزير الأوقاف المصري الأسبق، محمد الصغير، عبر حسابه على تويتر، “وفاة المعتقل عبدالرحمن زوال، داخل محبسه بسجن تحقيق طره”.

وقال الناشط المعارض هيثم أبو خليل في تغريدة عبر حسابه على تويتر إن “عبد الرحمن يوسف أحمد زوال، استشهد في محبسه بسجن تحقيق طرة، والمعتقل منذ 6 سنوات (..) بعد ثلاثة أيام فقط من إيداعه زنزانة التأديب!”.

ولم يصدر بيان من السلطات المصرية بشأن الواقعة. وعادة ما ترفض السلطات المصرية اتهامات معارضين وحقوقيين غير حكوميين، بالإهمال الطبي للسجناء، وتقول إنها توفر الرعاية للسجناء داخل أقسام الشرطة والسجون، وإن التعامل معهم يتم وفقاً لقوانين حقوق الإنسان.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة