تركيا تعتقل زعيم تنظيم الدولة في البلاد.. وتكشف عن مخططات عثرت بحوزته

تركيا تلقي القبض على زعيم تنظيم الدولة في البلاد وتتهمه بالتخطيط لشن هجمات على أماكن سياحية وسياسيين
تركيا تلقي القبض على زعيم تنظيم الدولة في البلاد وتتهمه بالتخطيط لشن هجمات على أماكن سياحية وسياسيين

أعلنت تركيا، الثلاثاء أنها ألقت القبض على زعيم تنظيم الدولة في البلاد، واتهمته بالتخطيط لشن هجمات على أماكن سياحية وزعماء سياسيين.

وذكر وزير الداخلية سليمان صويلو في تغريدة على تويتر “تم اعتقال أمير داعش (تنظيم الدولة) في تركيا وبحوزته مخططات مهمة وتم احتجازه”.

وتم اعتقال هذا المواطن التركي، المعروف باسم محمود أوزدن، في أضنة (جنوب)، وفق ما أعلن صويلو للصحفيين في وقت لاحق، دون أن يحدد تاريخ اعتقاله.

وقال صويلو، في تصريح للصحفيين بولاية غيراسون شمال تركيا، الثلاثاء، إن المعلومات المتوفرة تؤكد أن ما يسمى “أمير داعش في تركيا” المقبوض عليه، محمود أوزدان، تلقى أوامر من سوريا والعراق.

وأشار إلى ضبط كمبيوتر ومواد رقمية مع أوزدان، تحتوي بداخلها على معلومات تفيد بتلقيه أوامر من سوريا والعراق بشكل دائم.

وأضاف أن المضبوطات تضمنت مخططات لتشكيل مجموعات مكونة من 10 إلى 12 شخصا وتنفيذ عمليات في تركيا، كما ضمت أماكن إخفاء ذخائر الأسلحة، وخططا للإضرار بالاقتصاد التركي، ومخططات لاختطاف سياسيين ورجال دولة ونقلهم إلى سوريا.

ونشرت وسائل إعلام تركية صورا للمشتبه به وهو رجل في مقتبل العمر وله لحية كثيفة ويرتدي نظارة.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن المشتبه به نُقل إلى إسطنبول ثم وضعته محكمة في الحبس الاحتياطي وأودع، الإثنين، في سجن سيليفري.

وأشارت الوكالة إلى أن اعتقال عضو آخر مشتبه به في تنظيم الدولة ساعد في اقتفاء أثره.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

ويشتبه في أن أوزدن قام بتنسيق العديد من الخطط لشن هجمات على أماكن رمزية، مثل موقع آيا صوفيا في إسطنبول، والذي تم إعادته إلى مسجد الشهر الماضي، بحسب الوكالة.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن عدة هجمات في عامي 2015 و2016.

وتبنى التنظيم بشكل خاص الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول الذي أودى في ليلة رأس السنة 2017 بحياة 39 شخصا. ومن المقرر استئناف محاكمة منفذ الهجوم الإثنين المقبل.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة