عضو كنيست عن انفجار مرفأ بيروت: من أفضل الأيام لإسرائيل

سياسي إسرائيلي اعتبر انفجار بيروت "اليوم الأفضل لإسرائيل
سياسي إسرائيلي اعتبر انفجار بيروت "اليوم الأفضل لإسرائيل

أثار منشور لعضو الكنيست الإسرائيلي السابق موشيه فيغلين، عبر فيسبوك، حول انفجار بيروت، أبدى فيه شماتة واضحة ردود فعل غاضبة من مغردين.

ووصف فيغلين، انفجار لبنان بأنه من أفضل الأيام لإسرائيل، وقال “بمناسبة عيد الحُب، تلقينا عرض ألعاب نارية مُذهل من ميناء بيروت”.

وكتب السياسي الإسرائيلي، “لديّ خبرة قليلة في المتفجرات.. أكبر انفجار شاركت فيه على الإطلاق كان 2.5 طن T.N.T، لكن ما رأيناه أمس في بيروت كان أكبر بكتير، تأثير الدمار يشبه قنبلة نووية مصغيرة”.

وقال” هو يوم فرح، وشكر حقيقي وكبير لله ولكل العباقرة والأبطال حقًا، أننا رتبنا هذا الاحتفال الرائع لعيد عيد الحب”.

عدم إنسانية

وهاجم ناشطون إسرائيليون تصريحات فيغلين العلنية، قالوا إنها تظهر عدم إنسانية اليهود والإسرائيليين أمام العالم، محتفلاً بالكارثة التي خلفت قتلى وجرحى.

وتساءل أحدهم” متى أصبحنا نحن اليهود نوراً لأمم الشيطان؟، بينما وصفه آخرون بأنه “مقزز وشرير ومتحايل، ومن أكثر الناس بغضا”.

وعلق الدكتور صالح النعامي الباحث في الشأن الإسرائيلي وتقاطعاته العربية والإسلامية والعالمية، الذي ألّف عدة كتب عن الصراع العربي الإسرائيلي على الموضوع.

وقال النعامي” نائب رئيس الكنيست الصهيوني السابق موشيه فيغلين يشرح للمرة الثالثة في مقابلة مع قناة كان الرسمية لماذا فرح بـ انفجار بيروت؟ وأضاف “فيغلين الذي نافس نتنياهو على زعامة الليكود هو الممثل الطبيعي عن إسرائيل”.

وأول أمس الثلاثاء، وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت مسفراً عن مقتل أكثر من 137 شخصا وإصابة أكثر من 5000 بجروح.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان بيروت “مدينة منكوبة” إثر اجتماع طارئ عقده بعد ساعات من الانفجار، وناشد رئيس الحكومة، الدول الصديقة للبنان الوقوف إلى جانب بلاده وإرسال المساعدات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة