رغم الكارثة.. مسنة لبنانية تعزف “الأمل” وسط منزلها المدمر (فيديو)

مسنة لبنانية تعزف البيانو وسط منزلها المدمر
أصرت هذه السيدة على عزف البيانو رغم كل الدمار الذي حل بمنزلها

تداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا يوثق إقدام مسنة لبنانية على العزف بالرغم من تضرر منزلها بسبب الانفجار الهائل بمرفأ بيروت الثلاثاء.

وأظهر الفيديو، امرأة لبنانية تجلس أمام البيانو وتعزف مقطوعة موسيقية، بينما يحيط بها الدمار الذي حل بمنزلها.

واعتبر نشطاء أن عزف المرأة  المسنة، برغم الدمار المحيط هو رسالة تعبر عن استمرار الحياة رغم النكبات، وأنه تأكيد على مبدأ تعيشه بيروت “بأن الأمل لا يفقد أبدا مهما كانت الظروف”، وأنه من “رحم الألم يولد الأمل”.

وعبّر متفاعلون بالقول”هذه هي بيروت، وهي تنفض عن نفسها غبار الموت، وتعود بكل جبروتها للحياة، بعد كل أمل”.

https://twitter.com/Maysa78N/status/1291033291232026624?ref_src=twsrc%5Etfw

ورأى ناشطون أن المقطع يعبر عن “روح لبنان الأصيلة” فهي “ناهضة مشرقة جميلة على الدوام”.

واعتبرت إحدى المغردات أن الشعب اللبناني “في كل مرة ينفضوا خيباتهم ويكملوا ما يُتقِنوا”.

ووقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، الثلاثاء، مما أسقط  137قتيلا ونحو 5 آلاف جريح، إضافة إلى عشرات المفقودين تحت الأنقاض، بجانب دمار مادي هائل. 

وقدّر محافظ بيروت مروان عبود، قيمة أضرار الانفجار المبدئية بين 10 إلى 15 مليار دولار. 

وأعلنت الحكومة اللبنانية، الأربعاء، إجراء تحقيق يستغرق خمسة أيام، بينما  دعا رؤساء حكومات سابقون، بينهم سعد الحريري ونجيب ميقاتي، إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية أو عربية لتحديد أسباب الانفجار.

ويزيد هذا الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

اقرأ أيضًا:

“ممرضة برتبة وطن”.. مواقف إنسانية لافتة لحظة انفجار بيروت

زوايا جديدة.. لقطات وثقت إصابة مصوريها خلال تغطية انفجار بيروت

شاهد: خادمة أفريقية تنقذ طفلة لحظة وقوع انفجار بيروت

مشاهد رعب وألم.. لبناني يهرع لحماية ابنه وفرار من دوي الانفجار

شاهد: انهيار سقف كنيسة أثناء القداس لحظة وقوع انفجار بيروت

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة