انفجار بيروت: تغريدة قديمة للجيش الإسرائيلي تثير الجدل واتهامات لتل أبيب وحزب الله

 أصابع اتهام الكثيرين تشير نحو إسرائيل بعد انفجار بيروت
أصابع اتهام الكثيرين تشير نحو إسرائيل بعد انفجار بيروت

تداول نشطاء عقب انفجار لبنان، تغريدة قديمة للمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي قالوا إنه تنبأ فيها بانفجار مرفأ بيروت الذي وقع أمس الثلاثاء.

وقال أدرعي في تغريدة كان قد نشرها في 23 يوليو/ تموز من العام الماضي، إن “المعابر على حدود سوريا ولبنان تستخدم لنقل الأسلحة الإيرانية، ومرفأ بيروت يستخدم كمحور نقل بحري للأسلحة من إيران إلى حزب الله”.

وأضاف “لوينتا (إلى متى) راح تبقوا مغمضين عيونكن؟”، وأرفق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي خريطة توضح ما قال إنها “طرق لنقل الأسلحة من إيران إلى حزب الله”، ومكتوب على كل منها كلمة “هدف”. 

وبعد انتشار التغريدة رجح ناشطون كثيرون أن تكون إسرائيل هي اليد الخفية وراء التفجير، وأنها تخطط منذ عام مضى للقيام به بحسب تغريدة المتحدث الرسمي. 

https://twitter.com/mohamed041977/status/1290839888582115328?ref_src=twsrc%5Etfw

وشكك مغردون كثر في الروايات الرسمية بشأن مسببات الانفجار، مضيفين أن الأيام القادمة سوف تظهر من كان حقا وراء التفجير ومن شارك فيه وسهّله. 

وتفاعل نشطاء وأكاديميون وصحفيون بشكل واسع مع انفجار لبنان، وسط جدل كبير حول الأسباب التي أدت إليه، ورجح البعض احتمالية أن تكون إسرائيل وراءه، كما أشار آخرون إلى تورط حزب الله اللبناني. 

وقال نشطاء إن “انفجار بيروت الرهيب لا يدل على أنه مخزن للألعاب النارية، فالإصابات بالمئات حتى الآن”، موضحين أن “الانفجار وضخامته يدل على أنها أسلحة والتعتيم عليه يدل على تورط حزب الله”.

وعلق مغردون بأن سبب تخزين الأسلحة في هذا المكان يرجع لسهولة التخزين بعد إفراغها من السفن التي تنقلها من إيران، منوهين إلى أنه لا يوجد أي أثر لصاروخ، وأن الانفجار حدث من الداخل”.

https://twitter.com/RAEDELHAMED/status/1290935600141545472?ref_src=twsrc%5Etfw

عدد كبير من المغردين اعتبر أن الانفجار حدث بفعل فاعل، ورجح بعضهم إلى أن ما حدث هو تفجير من خلال طائرات إسرائيلية بدون طيار على مقر أسلحة لحزب الله في مرفأ بيروت. 

واعتبر ناشطون آخرون أن ما حدث هو أمر “مفتعل” لتعطيل المرفأ الحيوي وزيادة الحصار الاقتصادي على لبنان.

وربط المغرد السعودي المعارض عمر بن عبد العزيز الانفجار بالحرائق التي تحدث في إيران منذ أسابيع، ورجح أن تكون كلها عمليات نوعية إسرائيلية ضد محور إيران.

من زاوية أخرى، تساءل الباحث بجامعة حمد بن خليفة، مارك أوين جونز، والمختص في شؤون الشرق الأوسط والدعاية الرقمية المزيفة بوسائل التواصل الاجتماعي، حول حدوث الحريق بجوار صومعة حبوب يمكن أن تكون شديدة الانفجار وساهمت في الانفجار أيضًا وتوقع أن يكون جزءًا من التحقيق.

من جانبه تعاطف الكاتب الفلسطيني عبد الباري عطوان مع الشعب اللبناني في ظرفه الصعب، وطالبهم بوضع كل الخلافات جانبا، احتراما لأرواح الضحايا والمصابين، ومشيرا إلى أن لبنان الآن بحاجة إلى تكاتف الجميع لأجل مساعدته وتجنب الفتنة.

اقرأ أيضًا:

أول تعليق إسرائيلي عن صلة تل أبيب بانفجار بيروت

مئة قتيل.. بيروت “المنكوبة” في عهدة الجيش وحداد عام في لبنان

شاهد: لحظات رعب عاشها 3 أطفال وخادمتهم أثناء انفجار مرفأ بيروت

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة