الهند تشيد معبدا هندوسيا على أنقاض مسجد تاريخي(فيديو)

أطلق رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأربعاء بناء معبد هندوسي مثير للجدل شمال الهند على أنقاض مسجد تاريخي هدمه متطرفون هندوس وأثار توترات راح ضحيتها المئات على مدار عقود.

وتشكل الخطوة الدينية المعبرة صعودا جديدا للتيار الهندوسي القومي في الهند الذي يضم 1.3 مليار نسمة.

ويتزامن الموعد الذي اختير لهذا الحدث مع الذكرى الأولى لإعلان الهند ضم ولاية جامو وكشمير التي تضم أغلبية مسلمة، والتيتسيطر عليها الهتد من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، وهو وعد آخر قطعه القوميون الهندوس خلال حملة الانتخابات التي حملتهم إلى السلطة في نيودلهي في 2014.

ويشيد المعبد الهندوسي على أنقاض مسجد بابري التاريخ الذي يعود بناؤه للسلطان المسلم ظهير الدين بابر في القرن السادس عشر وهدمه متطرفون هندوس قبل ثلاثين عاما.

ويقع المسجد التاريخي بمدينة أيوديا بولاية أوتار براديش شمالي الهند، على هضبة راماكو المقدسة لدى الهندوس.

واشتد الجدل الذي غذاه القوميون الهندوس وكانوا حينها في المعارضة، بشأن الموقع في ثمانينيات القرن الماضي. وبلغت الحملة المتعلقة بالمسجد ذروتها في السادس من ديسمبر/كانون الأول 1992 بتدمير متعصبين هندوس مسجد بابري.

وقتل أكثر من ألفي شخص في أعمال العنف الطائفية التي تلت تدمير المسجد.

مزاعم هندوسية

ويسعى الهندوس إلى تشييد معبد مخصص “للإله رام” في مدينة أيوديا، إذ بعد سجالات في قاعات المحاكم قضت المحكمة العليا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بمنح الموقع المتنازع عليه إلى الأغلبية الهندوسية لبناء معبد على أنقاض المسجد الذي دمره متطرفون، وأمرت بإعطاء المسلمين أرضا جديدة في منطقة أبعد.

وتقول مجموعات هندوسية إن هذه الأرض هي مكان ولادة “الإله رام”، وتطالب منذ فترة طويلة ببناء معبد مكرس له في الموقع.

وتزعم أن السلطان المسلم بابر بنى فيه في القرن السادس عشر مسجد بابري بعدما دمر معبدا للاله رام، الذي يعتبر التجسيد السابع “للاله فيشنو” حافظ الكون في المعتقد الهندوسي.

“تاريخ من ذهب”

وقال مودي في خطاب أمام عدد من المؤمنين الهندوس في ختام الاحتفال “ينتهي اليوم انتظار استمر قروناً”، مضيفاً “كل الهند اليوم تحتفل. كتب تاريخ من ذهب”.

وكان إلى جانبه الكاهن الراديكالي يوغي أديتياناث وكبير وزراء أوتار براديش ورئيس منظمة “راشتريا سوايامسيفك سانغ” المؤلفة من متطوعين قوميين وهي شبه عسكرية مؤيدة للهندوسية السياسية، ومنها انبثق رئيس الحكومة الحالي.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة