أغضب المسلمين.. كوميدي أسترالي يسخر من ضحايا مجزرة نيوزيلندا (فيديو)

رئيسة وزراء نيوزيلندا تشارك المسلمين أحزانهم بعد مجزرة المسجدين
رئيسة وزراء نيوزيلندا تشارك المسلمين أحزانهم بعد مجزرة المسجدين

تداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا للكوميديان الأسترالي “إسحاق باترفيلد” وهو يُلقى النكات عن هجوم المسجدين الإرهابي في نيوزيلندا خلال العرض الخاص به الثلاثاء.

وسخر “باترفيلد” خلال عرضه قائلًا “أنه لم تكن مشكلته في من قتلوا في مذبحة كرايست تشيرش في نيوزيلندا الـ 52 شخصا الذين ماتوا، بل عدم استطاعة الناس أن يذهبوا إلى النوادي الليلية ذلك اليوم لأن سائقى التاكسي قد ماتوا في الحادثة”.

واستهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا يوم الجمعة منتصف مارس/آذار من العام الماضي، وأدى الاعتداء لمقتل أكثر من 50 مصليا، وإصابة العشرات.

منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا يرفع إشارة تفوق العرق الأبيض أثناء جلسة محاكمة

 

الهجوم الإرهابي، وصف بأنه أسوأ حادث إطلاق نار يسقط فيه عدد كبير من الضحايا على يد مسلح واحد في نيوزيلندا، ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن على الفور جريمة القتل الجماعي بأنها جريمة إرهابية.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن قد وصفت الاعتداء على المسجدين بأنه “هجوم إرهابي” تم التخطيط له جيدا منذ اليوم الذي أقر فيه تارنت-الذي يعتقد بتفوق العرق الأبيض- بأنه المنفذ.

السلطات في نيوزيلندا أوقفت منفذ الهجوم الإرهابي الذي بث جريمته مباشرة على فيسبوك، وهو أسترالي يميني متطرف يدعى بيرنتون هاريسون تارانت.

 “قلة أدب وعدم إحساس”

علق “ألمير كولان” مدير المركز الأسترالي للتمويل الإسلامي وقال” فيما يتعلق بالنكتة حول ضحايا مذبحة كريستشيرش، باترفيلد لا يتحدث ضد القوى العظمى ولا يتحدث الحقيقة بقوة، إن باترفيلد يمارس التنمر على الناس الأكثر ضعفاً وعجزاً وليس لهم صوت بيننا”.

وأضاف” إنهم ممن نجوا من ضحايا هذا الاعتداء الذين يملكون بعض الذكريات مع أحبائهم الذين فقدوهم، إنها ليست شجاعة ولا أمانة ولا دفاع عن أي شئ، إنها قلة أدب وعدم إحساس وحقارة ووضاعة، كل ذلك من أجل ماذا ؟ بعض الضحك!”.

وأوضح كولان قائلاً “أنا لن أقطع أنفاسي معه لكني سأقول له نصيحة إذا لم تستح فاصنع ما شئت”.

كما وجّه “طاهر نواز” رئيس الرابطة الإسلامية الدولية بنيوزيلندا سؤاله لباترفيلد على إحدى الصحف المحلية قائلاً “هل سبق أن قابلت أحد الضحايا مباشرة؟ هل تعرف كيف يشعر سكان المدينة التي وقع فيها الحادث؟”.

من جهة أخرى خرج “باترفيلد” في مقطع مصور آخر مُهاجماً أولئك الرافضين لما قدمه قائلاً “إنها مجرد نكتة، وهذه هي النكتة” رافضاً الاعتذار بشدة.

وقال” لقد طُلب مني الإعتذار، ولكنني لن أعتذر، بغض النظر عما نمزح عنه، خاصة عندما يكون مُسيئاً عمداً، لا تقول آسف أبداً.. أبداً”.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة