“لقّنوه درسا”.. أهالي الصعيد يصبون غضبهم على كامل الوزير (فيديو)

السيسي رقى كامل الوزير لرتبة فريق في مارس/آذار الماضي
السيسي رقى كامل الوزير لرتبة فريق في مارس/آذار الماضي

سادت حالة من الغضب الشديد بين أهالي محافظات صعيد مصر، بعد إعلان وزير النقل كامل الوزير انتهاء خط قطارات الصعيد عند مدينة بشتيل، وعدم دخولها محطة مصر بمنطقة رمسيس بالعاصمة القاهرة.

فقد قررت الحكومة المصرية إنشاء محطة جديدة في مدينة بشتيل بمحافظة الجيزة، بتكلفة خمسة مليارات جنيه مصري، لتكون بديلا عن محطة قطارات رمسيس التاريخية بهدف تخفيف الزحام عن قلب العاصمة المصرية.

غير أن الكثير من أهالي الصعيد اتهموا وزير النقل بعدم الإلمام الكافي بصعيد مصر واحتياجاته، وقالوا إن ما فعله الوزير من منع الصعايدة دخول رمسيس يعد “عنصرية بغيضة” من جانبه إزاء محافظات الصعيد التي يسكنها أكثر من نصف المصريين.

ولجأ الكثير منهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم إزاء القرار الجديد.

https://twitter.com/vJOJWY01pYlssW7/status/1297078345805508608?ref_src=twsrc%5Etfw

واعتبر الأهالي أن بناء محطة بشتيل الجديدة محاولة لمنع توجههم إلى العاصمة القاهرة، بينما رأى آخرون أنه بدلا من إنشاء محطة قطارات جديدة في بشتيل كان من الأولى صرف هذه المليارات على مشاريع تنموية وخدمية في الصعيد حتى لا يحتاج أهله للتوجه للقاهرة بحثا عن لقمة العيش أو عن علاج.

ومن المعروف أن محافظات الصعيد هي أكثر محافظات مصر معاناة من حيث الفقر والبطالة والافتقار إلى الخدمات الحياتية الأساسية، كما أن غالبية مرتادي  هذه القطارات من الفئات محدودة الدخل.    

ومن المقرر أن تستقبل المحطة الجديدة القادمين من محافظات الوجه القبلي، وتتوسط بشتيل محطتي رمسيس والجيزة، كما يتم التخطيط أيضا لإنشاء فندق ومركز تجاري بالقرب من المحطة.

ودافع كامل الوزير عن القرار بمداخلة هاتفية على إحدى الفضائيات قائلا إن “ميدان رمسيس ليس المقصد النهائي لكل أهلنا القادمين من الصعيد، إذ يستقلون وسيلة مواصلات أخرى في الغالب، ولذلك لا فرق بالنسبة لهم في النزول في رمسيس أو بشتيل أو الجيزة”.

وأضاف أنه لا ينبغي لأهالي الصعيد أن يستمعوا لأشخاص لهم أهداف مغرضة أو من “يلعبون في دماغهم” على حد قوله، معتبرا أنه لن يفعل هو ولا الحكومة شيئا يضرهم في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكان عدد من نواب البرلمان عن محافظات الصعيد قد تقدموا بطلبات إحاطة،الإثنين، وهو اليوم الأخير من أعمال دور الانعقاد الخامس لبحث هذا الأمر.

وطالب النائب محمد الغول، عضو مجلس النواب عن محافظة قنا، وزير النقل بإعادة النظر في قرار انتهاء قطارات خط الصعيد عند مدينة بشتيل بالجيزة بدلا من محطة مصر بميدان رمسيس.

وقال الغول إن بعض المسؤولين في الحكومة يتعاملون مع الصعايدة وأهل الوجه القبلى كمواطن من الدرجة الثانية ،وهو نوع من التمييز المرفوض بموجب الدستور والقانون.

من جانبه علق رئيس مجلس النواب على عبد العال مدافعا عن القرار “لا يجوز أن تكون هناك محطة واحدة رئيسية في القاهرة، عندما كنت في فرنسا كان هناك 8 محطات قطار رئيسية”، وأضاف “ما يحدث الآن ليس تمييزا، وإنما هو نوع من التنظيم، ولا يجب أن نأخذ الأمر بحساسية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة