بعد سيطرة قوات سعودية على منفذ شحن.. يمنيون يتهمونها “بالاحتلال” (فيديو)

القوات السعودية في طريقها للمنفذ

اتهم يمنيون القوات السعودية باتخاذ خطوات لاحتلال محافظة المهرة، التي قالوا إنها بعيدة عن تواجد قوات الحوثيين، بعد “اقتحامها” منفذ شحن حدودي تابع للمحافظة شرقي اليمن.

واستغرب يمنيون من قيام السعودية بتحريك قواتها في محافظة المهرة اليمنية، قائلين: “نلاحظ أنه وفي كل مرة تشتد المعارك في مأرب تقوم السعودية بإرسال تعزيزات عسكرية إلى محافظة المهرة”.

ورأى ناشطون أن ما تقوم به السعودية هي معارك جانبية لاحتلال أجزاء أخرى من الأراضي اليمنية، مطالبين بطرد قوات الاحتلال السعودي الإماراتي من منفذ الشحن وغيره من المناطق التي لم تصل إليها قوات الحوثي.

وتمكنت قوات سعودية، الأربعاء، من الوصول إلى “منفذ شحن” شرقي اليمن، بعد منعها قبل أيام من مسلحين مناهضين للتواجد العسكري السعودي في محافظة المهرة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول محلي، فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، إن القوات السعودية ترافقها أخرى يمنية وصلت منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عُمان.

وبحسب المسؤول رافقت القوات أكثر من 20 عربة ومدرعة عسكرية تحت غطاء من المروحيات العسكرية، لتوصيل جهاز الأشعة الخاص بكشف عمليات التهريب.

وأوضح أن القوات السعودية عادت إلى مدينة الغيضة عاصمة المهرة، بعد أن سلمت الجهاز إلى إدارة الجمارك في المنفذ الذي تسيطر عليه قوات حكومية.

وأشار المسؤول إلى وقوع انفجار غامض رافق عملية الوصول على بعد 10 كيلومترات من المنفذ دون وقوع إصابات، مشيرا أن لجنة تحقيق ستصل لمعرفة ملابسات الانفجار.

ومنع مسلحون رافضون للتواجد السعودي في المهرة تلك القوات الأسبوع الماضي من الوصول إلى المنفذ، وأجبروها على التوقف في معسكر بمديرية “حات” بعد تحركها من الغيضة.

ودفعت السعودية منذ نهاية 2017، بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية إلى محافظة المهرة في إطار ما قالت إنه تعزيز لجهود الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب.

وإثر ذلك تشكلت حركة تطلق على نفسها لجنة احتجاج أبناء المهرة السلمي، تنظم بين الحين والآخر مظاهرات ضد وجود القوات السعودية بالمحافظة المحاذية لسلطنة عمان، وتصفه بأنه “احتلال”.

 

المصدر : خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة