بدا مرحا.. كوريا الشمالية تنشر صورا لـ “كيم” وسط تكهنات بشأن وضعه الصحي

نشرت وسائل إعلام كورية شمالية اليوم الأربعاء صورا للزعيم كيم جونغ أون خلال اجتماع خصص للبحث في وضع فيروس كورونا وإعصار مقبل، فيما أثار وضعه الصحي مجددا التكهنات

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الأربعاء إن كيم جونغ أون زعيم البلاد دعا إلى جهود وقائية في مواجهة فيروس كورونا المستجد وإعصار متوقع أن يضرب البلاد.

وذكرت الوكالة أن الاجتماع بحث إجراءات حالة الطوارئ لمنع الأضرار التي تلحق بالمحاصيل والخسائر البشرية من الإعصار “بافي” الذي يتوقع أن يضرب البلاد في غضون أيام. 

وقال حزب العمال الحاكم إنه سيعقد مؤتمرا العام القادم ليقرّ خطة خمسية جديدة بعدما أشار اجتماع للحزب إلى تأخيرات خطيرة في تحسين الاقتصاد الوطني ومستويات المعيشة.

زعيم كوريا الشمالية في اجتماع موسع لحزب العمال -بيونغ يانغ 25 أغسطس
صلاحيات.. “غيبوبة وإرهاق”

كانت أجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية أشارت إلى أن الزعيم الكوري الشمالي أوكل قسما من صلاحياته إلى شقيقته كيم يو جونغ بسبب “الإرهاق” الذي يعاني منه.

وقال مستشار سابق للرئيس الكوري الجنوبي الراحل كيم داي جونغ أيضا على فيسبوك إنه يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي دخل في غيبوبة لكن بدون الإشارة الى أي دليل.

لكن كيم ترأس الثلاثاء، أمس اجتماعا لأعلى لجنة في حزب العمال الحاكم كما أوردت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية للبحث في استجابة الحكومة لوباء فيروس كورونا.

ولم تؤكد كوريا الشمالية التي أغلقت سريعا حدودها عند بدء انتشار الوباء في الصين المجاورة، أي إصابة على أراضيها، وفي حال انتشار الوباء بشكل كبير فإنه سيكون كارثيا نظرا لوضع البنى التحتية غير الكافية.

كيم جونغ أون خلال اجتماع حزب العمال -بيونغ يانغ 25 أغسطس
بزة بيضاء 

من جهتها، نشرت صحيفة “رودونغ سينمون” صورا للاجتماع الذي ظهر فيه كيم مرتديا بزة بيضاء متحدثا إلى الحاضرين، وأشار إلى “بعض الثغرات” في جهود الوقاية وطلب إجراءات أشد من أجل معالجتها.

كانت بيونغ يانغ أمرت الشهر الماضي بعزل مدينة كايسونغ القريبة من الحدود مع كوريا الجنوبية مؤكدة أنه تم توقيف منشق فيها أثناء دخوله بشكل غير شرعي من كوريا الجنوبية.

واشتبهت السلطات في أن المنشق قد يكون مصابا بفيروس كورونا، في حين رفعت القيود قبل أسابيع ولم تتأكد هذه الحالة.

وقلل خبراء من أهمية الشائعات المتكررة حول صحة كيم جونغ أون، في حين أن معلومات أجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية حول الوضع في الشمال لم تثبت دائما صحتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة