اعتقال رسام أردني بعد نشره كاريكاتيرا سخر من محمد بن زايد

رسام الكاريكاتير الأردني، عماد حجاج

ألقت السلطات الأردنية القبض على رسام الكاريكاتير المعروف عماد حجاج، مساء الأربعاء، إثر رسم كاريكاتوري اعتبر مسيئا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

و قال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين بالأردن، نضال منصور، إنه تواصل مع وزير الداخلية، وتم إبلاغه بأن القضية مخالفة بموجب قانون الجرائم الإلكترونية، دون أن يوضح السبب المباشر لاعتقاله.

وأكد حمزة حجاج، شقيق الرسام، في تصريحات نشرها موقع “عربي 21” أن سبب الاعتقال هو كاريكاتير منشور في موقع صحيفة “العربي الجديد” حول التطبيع الإماراتي مع إسرائيل بريشة حجاج، وأن العائلة لا تعرف من هو الطرف المشتكي.

وأضاف أن العائلة تحاول التواصل مع حجاج لكن هاتفه الشخصي مغلق.
ورسم حجاج كاريكاتيرا هاجم فيه محمد بن زايد، على خلفية اتفاق التطبيع الأخير، ورفض إسرائيل تزويد الإمارات بطائرات أف-35 رغم التطبيع.
وأكدت صحيفة العربي الجديد توقيف حجاج، مشيرة إلى أن نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة يتابع حيثيات التوقيف من قبل الأجهزة الأمنية.

ونقلت الصحيفة عن نضال منصور أن اعتقال حجاج جاء على خلفية “نشر قضايا جرائم إلكترونية”. وأضاف أنه تواصل مع وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة في محاولة لطلب إطلاق سراحه.

وفي 13 أغسطس/ آب الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون، والتنسيق، والتواصل، وتبادل الزيارات بين البلدين.

والإمارات هي أول دولة خليجية تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل، وثالث دولة عربية بعد مصر والأردن.

وتسعى الإمارات منذ 2011 إلى اقتناء الطائرات المقاتلة “F-35” إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كانت ترفض ذلك، فيما وافقت إدارة الرئيس دونالد ترامب عام 2017 على النظر في طلب أبو ظبي للدخول في محادثات أولية بشأن شراء المقاتلات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة