إيران تسمح بتفتيش وكالة الطاقة الذرية لموقعيْن نوويين مشبوهين

الرئيس الإيراني حسن روحاني يستقبل مفتشي وكالة الطاقة الذرية
الرئيس الإيراني حسن روحاني يستقبل مفتشي وكالة الطاقة الذرية

وافقت إيران، اليوم الأربعاء، على دخول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قريبًا إلى موقعيْن نووييْن مشبوهيْن، كانت الوكالة تطالب بالكشف عليهما.

يأتي ذلك في ظل التوتر القائم جراء سعي الولايات المتحدة لإعادة فرض عقوبات دولية على طهران.

وجاء في بيان مشترك نادر صادر عن الوكالة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن “إيران تمنح بشكل طوعي للوكالة الدولية للطاقة الذرية حق الوصول إلى موقعين محددين من جانب الوكالة”.

وأضاف “جرى التوافق على تواريخ دخول (مفتشي) الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأنشطة التحقق”، من دون تحديد المواعيد في البيان.

ويأتي هذا الإعلان في وقت يختتم -الأربعاء- مدير الوكالة الأرجنتيني رافاييل ماريانو غروسي الذي يترأس الهيئة الدولية منذ العام 2019، زيارته الأولى إلى إيران.

وسُمح لغروسي بزيارة طهران شخصيًا في ظل التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوربيين حول محاولة واشنطن تمديد حظر السلاح المفروض على إيران وإعادة فرض عقوبات دولية عليها.

ورفضت بريطانيا وفرنسا وألمانيا هذه المبادرة معتبرةً أنها ستحبط جهودها لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب انسحاب بلاده منه عام 2018.

وتصرّ واشنطن على أن لديها الحق في إعادة فرض عقوبات عبر آلية “السناب باك” المدرجة في الاتفاق (آلية “العودة الى الوضع السابق”)، وهو تدبير غير مسبوق تنوي الولايات المتحدة استخدامه بشكل مثير للجدل قضائيًا.

وتجتمع اللجنة المشتركة للاتفاق التي تضم إيران والأوربيين والصين وروسيا في فيينا، الأربعاء.

أعداء لدودون

وتبنى مجلس حكام الوكالة ومقرها فيينا، في يونيو/ حزيران الماضي، قرارًا اقترحته الدول الأوربية، يطلب رسميًا من طهران السماح للمفتشين بالوصول إلى موقعين بهدف توضيح ما إذا كانت أنشطة نووية غير معلنة جرت فيهما في مطلع  القرن الحادي والعشرين.

والتقى غروسي الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، قبل أن يختتم الزيارة.

وقال روحاني إن “إيران، كما في السابق، على استعداد للتعاون عن كثب مع الوكالة في إطار الضمانات”، حسبما ذكر الموقع الرسمي للحكومة، ووصف الاتفاق بـ”المفيد” ويمكن أن يساعد “أخيرًا في تسوية قضايا”.

ودعا روحاني غروسي إلى أن يضع في الحسبان أن إيران تواجه “أعداء لدودين” لا يتعاونون مع الوكالة، و”يسعون دائمًا للتسبب بمشكلات” لطهران.

وتقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإشراف على أنشطة إيران النووية في إطار الاتفاقية المبرمة عام 2015 بين الجمهورية الإسلامية والأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي؛ بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة علاوة على ألمانيا.

ومنذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية، تبذل أطراف الاتفاق الأخرى جهودًا حثيثة لإنقاذه.

ووفق المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، فإن أحد الموقعين المشبوهين هو في وسط إيران بين محافظتي أصفهان ويزد، والثاني على مقربة من طهران.

ورفضت إيران حتى الآن قبول طلب الوكالة معتبرةً أنه مبني على ادعاءات إسرائيلية.

وبعد لقائه غروسي، صرح مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن “فصلًا جديدًا” في العلاقات بين بلاده والوكالة قد بدأ.

وفعّلت الولايات المتحدة رسميًا في الأمم المتحدة إجراءات خلافية لإعادة فرض العقوبات الدولية على إيران خلال شهر، لكنها اصطدمت على الفور برفض حلفائها الأوربيين والقوى الكبرى الأخرى.

وتصاعد التوتر بشكل كبير بين ضفتي الأطلسي، حتى إن الأمر وصل بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى حد اتهام فرنسا وبريطانيا وألمانيا بأنها “اختارت الانحياز لآيات الله” الحاكمين في إيران.

وأبلغ بومبيو في نيويورك مجلس الأمن الدولي” بالانتهاكات “الواضحة  للالتزامات الإيرانية الواردة في اتفاق فيينا، والموقّع عام 2015 لمنع طهران من امتلاك سلاح ذري”، وفق رسالة بومبيو لمجلس الأمن.

وتوضح الولايات المتحدة إنها تُطلق هذه الآلية المسماة “العودة إلى الوضع السابق” بصفتها دولة مشاركة” في اتفاق فيينا، ويعد قرار مجلس الأمن الدولي الذي صادق على الاتفاق “مشاركة” بين الدول المشاركة في الاتفاق النووي.

وهذه الدول هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، لكن ترمب أعلن الانسحاب من الاتفاق في 2018، مما يؤثر على قدرة واشنطن في اللجوء إلى هذا الوضع، الذي يثير جدلًا قانونيًا، حتى لدى حلفاء الولايات المتحدة من الأوربيين.

اقرأ أيضًا:

مواجهة أمريكية أوربية حول إعادة فرض العقوبات على إيران

مجلس الأمن يرفض مشروعا أمريكيًا لتمديد حظر السلاح على إيران

عملية توقيف أمريكية مثيرة للنفط الإيراني في أعالي البحار (فيديو)

انفجار بيروت: تغريدة قديمة للجيش الإسرائيلي تثير الجدل واتهامات لتل أبيب وحزب الله

كاتب إماراتي: إيران المنهكة تطرق باب أبو ظبي.. وناشطون يردون

واشنطن بوست: 4 أسباب ترجح تورط إسرائيل في تفجيرات غامضة في إيران

إيران تعلن عن وقوع حادث في محطة نووية.. ماذا جرى؟

صراخ وهلع وإصابات.. مقاتلتان أمريكيتان تقتربان من طائرة ركاب إيرانية (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة