أصيب بخيبة أمل.. أراد نقل معاناته لوزير فطرده حرس المحافظ (فيديو)

استنكر ناشطون عراقيون اعتداء حراس محافظ صلاح الدين على الناشط يزيد الحسون بمدينة تكريت، خلال مؤتمر لوزير الشباب والرياضة.

ونشر الحسون مقطع فيديو على حسابه في فيسبوك يؤكد خلاله تعرضه لاعتداء من حمايات وحرس المحافظ مؤكدا أنه أراد توصيل صوت شباب محافظة صلاح الدين إلى الوزير الذي يزور المحافظة للمرة الأولى.

وقال الحسون، إن حمايات وحرس المحافظ تجاوزوا عليه أمام الجميع وتم طرده من مبنى المحافظة، وتم منعه من طرح مشاكل محافظة صلاح الدين.

وطالب الحسون رئيس الوزراء العراقي بالتدخل في محافظة صلاح الدين لأن الوضع فيها أصبح مأساويا، بحسب ما قال.

ووجد حادث تجاوز حراس محافظ صلاح الدين على الحسون، استنكارا من قبل ناشطين عراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسرد حساب ناصر الحجري، وقال” ما حصل كالتالي، ذهبنا لنقلُ صوت شباب محافظة صلاح الدين المهمش  إلى وزير الشباب والرياضة في الاجتماع المرتقب للناشطين مع الوزير. 

وفي قاعة الانتظار” نتفاجأ بقدوم حماية المحافظ وشخص من أقارب المحافظ ليعتدوا على الناشط يزيد الحسون بالضرب المبرح من دون أي وجه حق”.

وأضاف” تم ضربنا ورفع السلاح علينا والتجاوز علينا أمام أنظار مسؤولي الرياضة والشباب في المحافظة وأمام ضباط ومسؤولي حماية المكان ولم يتدخلوا أو يكون لهم أي موقف”.

وقال” تم تهديد الموجودين بعدم التصوير أو التكلم عن الحادث” بحسب ما جاء في شهادته على صفحته.

أمّا سلام حبوش فيد كتب” من المعيب جدا أن يتم الاعتداء على الناشطين داخل دائرة حكومية، وأخص بالذكر الأخ يزيد الحسون الذي تم الاعتداء عليه اليوم”. 

وقال “هذا تصرف خطأ ومؤشر خطير جدا ويجب محاسبة المعتدين يعني، معناه أن أي سلطة بالمحافظة تمتلك سلاح ونفوذ من حقها وبسهولة وبأي مكان تعتدي على المواطنين أيضاً وليس فقط الناشطين”.

وقال مصعب مقداد” كيف يمكننا أن نعيش وقانون حرية التعبير منتهك والنقد البناء هو أساس لبناء دولة المؤسسات”.

وأوضح” والاعتداء  المتكرر على الناشطين وحرمانهم من حق المواطنة وعدم تواجدهم داخل المؤسسات الحكومية ماهو إلا انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وعلينا جميعا أن نقف موقف ثابت مع شبابنا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة