“نزْع الخمار وحبس مع الرجال”.. شهادات صادمة لمعتقلات بالجزائر (فيديو)

تصريحات صادمة لسيدات اعتقلن على خلفية اشتراكهن بالتظاهر في الجزائر

تداول رواد مواقع التواصل في الجزائر مقطع فيديو لتصريحات معتقلات في مستغانم غرب العاصمة الجزائرية تم إيقافهن بعد مسيرة للحراك الشعبي الجمعة الأخيرة.

وكانت السلطات الجزائرية قد اعتقلت ثلاث سيدات إلى جانب 12 شخصا آخرين حاولوا تنظيم مظاهرة في مدينة مستغانم ضمن محاولات لإعادة الحراك الجزائري.

وأكّدت معتقلتان من الثلاثة عقب إطلاق سراحهما مباشرة أن السلطات الأمنية أساءت معاملتهن خلال فترة التوقيف.

وقالت الناشطة حنان بشكات طالبة الحقوق إنها قضت ليلة حبسها في مخفر الشرطة برفقة رجال، في حين أضافت رفيقتها أنها أجبرت على التخلي عن خمارها والصلاة بدونه.

وأثار الفيديو صدمة وغضبا واسعا لدى الكثير من المعلقين، ودعوا إلى فتح تحقيق عاجل حول ما جرى، ومحاسبة المسؤولين عما أسموه “انحرافاً خطيراً”.

ودفع ما حدث مع معتقلات مستغانم المعتقلة السابقة في الحراك الطلابي نور الهدى عقادي، والتي غادرت السجن منذ أشهر، أن تخرج عن صمتها في تدوينة على صفحتها بموقع فيسبوك. 

 

وقالت عقادي إن ما عانته المعتقلات أمر هين مقارنة بما حدث لها حيث تعرضت هي أيضا إلى نزع خمارها خلال فترة حبسها، وأراد أحد حراس السجن التحرش بها، وأنها لما هددت بفضحه تراجع وتركها وشأنها.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة