مصر.. تبرئة المعتدين على هشام جنينة بينما لا يزال هو مسجونا

المستشار هشام جنينة بعد الاعتداء عليه عام 2018
المستشار هشام جنينة بعد الاعتداء عليه عام 2018

شهدت مواقع التواصل في مصر حالة من الغضب الشديد بعد أن قضت محكمة مصرية من أول جلسة، ببراءة المتهمين من تهمة التعدي على المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات.

حيث قررت محكمة جنح القاهرة الجديدة السبت تبرئة 3 متهمين من المتورطين في الاعتداء بالضرب على هشام جنينة أمام منزله في التجمع الخامس بالقاهرة، كما قررت إخلاء سبيلهم بكفالة مالية قدرها 500 جنيه لكل منهم.

وكان جنينة قد تعرض للاعتداء، قبل عامين ونصف، بالسلاح الأبيض من جانب المتهمين عندما كان في طريقه إلى المحكمة لحضور جلسة الطعن على قرار إعفائه من منصبه، حيث أصيب بكسر في القدم وجرح طولي في الوجه والرأس.

وقبل الاعتداء كان جنينة قد كشف في حوار صحفي عن امتلاك رئيس الأركان الأسبق للجيش المصري الفريق سامي عنان وثائق تدين الكثير من قادة الحكم الحاليين في مصر بشأن الأحداث التي شهدتها عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

والمستشار هشام جنينة، هو الرئيس السابق لأكبر جهاز رقابي في مصر، وكان قد منصبه إثر كشفه عن فساد هائل يتعلق بمسؤولين كبار في الدولة. 

وأحيل جنينة لاحقا إلى القضاء العسكري الذي قضى بحبسه خمس سنوات على خلفية اتهامات بنشر أخبار كاذبة والإضرار بأمن مصر واستقرارها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وسائل إعلام

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة