أنباء عن دخول زعيم كوريا الشمالية في غيبوبة ونقل صلاحياته لشقيقته

كيم يو جونع شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون تأتي فعليًا في المرتبة الثانية في ترتيب القيادة

أفادت مصادر دبلوماسية في كوريا الجنوبية، أن زعيم الجارة الشمالية كيم جونغ أون، دخل في غيبوبة، وأن جزءًا من صلاحيته، تم نقلها لشقيقته كيم يو جونغ.

ونقلت وسائل إعلام كورية جنوبية، الإثنين، عن تشانغ سونغ، المساعد السابق لرئيس كوريا الجنوبية السابق كيم داي جونغ، قوله إن الحالة الصحية لزعيم الجارة الشمالية، “متدهورة”.

وأعرب في تصريحات إعلامية، عن توقعه بأن يكون كيم جونغ أون في غيبوبة، “إلا أن حياته لم تنته بعد”.

وأوضح أن شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، كيم يو جونغ (33 عاماً) تقوم حالياً بإدارة بعض المواقع الرئيسية، التي يتولاها شقيقها في العادة.

وأضاف أنه لم يتم تشكيل هيكل لمن سيخلف كيم جونغ أون، لذلك يتم إعداد شقيقته للحكم حيث لا يمكن الحفاظ على أي فراغ للسلطة لفترة طويلة.

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (غيتي)

 

وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت وسائل إعلام كورية، عن أول ظهور للزعيم كيم جونغ أون، وذلك بعد ورود إشاعات تفيد بوفاته.

وجاءت الادعاءات حول وفاة كيم مع تزايد التقارير غير المؤكدة عن اعتلال صحته بعد غيابه عن الظهور أمام العلن لنحو ثلاثة أسابيع.

وكان كيم جونغ أون يبلغ من العمر 28 عاما عندما تولى زمام الأمور في بلاده في 31 ديسمبر/كانون الأول 2011  بعد نحو أسبوعين من وفاة والده.

أما شقيقته فتتولى رسميا منصب نائبة مدير اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم. وهي كبيرة موظفي شقيقها لكن بشكل غير رسمي، كما تم تعيينها هذا الشهر عضوا مناوبا في المكتب السياسي للحزب الحاكم ما يشكل استمرارا لصعودها سلم القيادة.

ويعتقد أن لدى شقيقة الزعيم، ويقال إنها في الحادية والثلاثين من عمرها، سيطرة قوية على المهام الأساسية للحزب ما يجعلها المصدر الأساسي للسلطة خلف أي قيادة جماعية للبلاد.

ويقول شو هان-بوم، من المعهد الكوري للوحدة الوطنية، وهو مؤسسة بحثية تمولها الحكومة في سول “ستكون كيم يو جونغ القاعدة الأساسية للسلطة بالسيطرة على هيئة التنظيم والإرشاد والقضاء والأمن العام”.

اقرأ أيضا
من قد يخلف كيم جونغ أون إذا احتاجت كوريا الشمالية لزعيم جديد؟
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة