المغرب يسجل أعلى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا

أفراد من الشرطة والجيش المغربي يضعون كمامات وهم في شوارع الرباط

أعلنت وزارة الصحة المغربية، اليوم الجمعة، تسجيل 42 وفاة جراء كورونا، في أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الجائحة بالبلاد في 2 من مارس/آذار الماضي.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بالوزارة، معاد لمرابط، في تصريح صحفي حول حصيلة كورونا: “خلال آخر 24 ساعة، تم تسجيل 42 وفاة، رفعت الإجمالي إلى 817”.

والخميس، سجلت الوزارة أعلى حصيلة سابقة بلغت 32 وفاة.

وأضاف لمرابط أن المملكة سجلت، خلال الساعات الـ24 الماضية، 1.609 إصابة رفعت الإجمالي إلى 49.247.

وأوضح أنه جرى، أيضا، تسجيل 1.393 حالة شفاء، رفعت الإجمالي إلى 34.199. وإجمالي الإصابات يشمل الوفيات وحالات التعاف.

وعالميا، تجاوز عدد مصابي كورونا، حتى مساء الجمعة، 23 مليونا و9 آلاف، توفي منهم قرابة 800 ألفا، وتعافى ما يزيد على 15 مليونا و627 ألفا، وفق موقع “وورلدميتر”. 

قلق وانتقادات  

ويشهد المغرب ارتفاع وتيرة انتشار وباء كوفيد-19 بحصيلة تفوق الألف إصابة جديدة يومياً منذ مطلع أغسطس/ آب، ما يثير قلقا وانتقادات في وسائل الإعلام المحلية حول تدبير الأزمة الصحية.

وتصدرت الصحف المغربية في الأيام الأخيرة عناوين مثل “المغرب على حافة الانهيار الوبائي”، و”كورونا منعرج خطير”، أو “الحكومة تسير فوق الجثث”… وتركزت الانتقادات حول التراخي في احترام الإجراءات الوقائية من الوباء، والاختلالات المتعددة في التكفل بالمرضى، وكذا تناقضات استراتيجية مواجهة الأزمة والتي فوض جزء كبير منها للمسؤولين الأمنيين.

العاهل المغربي الملك محمد السادس

وأعرب العاهل المغربي في خطاب، أمس الخميس، عن قلقه إزاء “تدهور الوضع الصحي، الذي وصلنا إليه اليوم”، مؤكّداً على ضرورة “التحلي بسلوك وطني مثالي ومسؤول” في الالتزام بالإجراءات الوقائية من الوباء.

وحذر من الاضطرار إلى اتخاذ “قرار صعب” بالعودة إلى الحجر الصحي، الذي فرض في البلاد بين مارس/ آذار ويونيو/ حزيران، منبها إلى أن انعكاساته الاقتصادية والاجتماعية “ستكون قاسية”.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس حذّر الأسبوع المنصرم من “المنحى التصاعدي” للإصابات بالوباء في المغرب، داعيا إلى إجراءات أكثر حزما في مواجهته.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة