إسرائيل تشن غارات على قطاع غزة للمرة الثالثة خلال ساعات

إسرائيل تشن غارات على قطاع غزة

شنت طائرات إسرائيلية سلسلة غارات على قطاع غزة، وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه شنّ غارات على القطاع، هي الثالثة، خلال ساعات ليل الخميس، وصباح اليوم الجمعة.

وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن غارة جوية إسرائيلية استهدفت موقعاً في خان يونس في جنوب القطاع مخلّفة أضراراً مادية طفيفة، لكن لم تسجل إصابات.
ويأتي ذلك بعدما قصفت دبّابات إسرائيلية فجر الخميس مواقع لحماس في قطاع غزة ردّاً على إطلاق بالونات حارقة من القطاع الفلسطيني باتّجاه جنوب إسرائيل.
وأكد جيش الاحتلال في تغريدة على تويتر أنه شن غارات جوية على غزة ردّاً على إطلاق ناشطين فلسطينيين صواريخ من القطاع باتّجاه جنوب إسرائيل.
وقال “بعدما أُطلقت سلسلة صواريخ من قطاع غزة باتّجاه إسرائيل، استهدفت قواتنا الجوية موقعاً عسكرياً لحماس يستخدم لتصنيع ذخيرة للصواريخ”.
وقال مسؤولون أمنيّون في غزة إن القصف طال مركز مراقبة قرب مخيمي المغازي والبريج للاجئين الفلسطينيين، ومدينة خان يونس بدون أن يسبب إصابات.

     

غزة تحت القصف

من ناحية أخرى أظهر مقطع فيديو، القصف الإسرائيلي على مدينة خان يونس، سمع فيه صوت طفل فلسطيني وهو يقول لأمه”خبيني أنا خايف” ثم ينطق الشهادتين، وسط أصوات التكبير والتهليل التي تأتي من على البعد من قبل الأهالي.
ومنذ السادس من أغسطس/آب الجاري، تشن اسرائيل بشكل شبه يومي قصفا جويا أو مدفعيا على القطاع ردّاً على إطلاق ناشطين منه بالونات حارقة، وفي أحيان نادرة صواريخ، على جنوب إسرائيل.
وغالباً ما تتسبّب هذه البالونات والطائرات الورقية المحمّلة بمواد حارقة أو متفجرة باندلاع حرائق في مناطق حرجيّة في جنوب إسرائيل.
وفرضت إسرائيل سلسلة من العقوبات على قطاع غزة ردا على إطلاق البالونات الحارقة، تمثلت بإغلاق معبر كرم أبو سالم وإغلاق البحر أمام الصيادين وقطع إمدادات الوقود. 
وأعلنت محطة توليد الكهرباء في القطاع يوم الثلاثاء توقفها عن العمل بسبب نفاد الوقود، في وقت يعاني أكثر من خمسين في المئة من سكان القطاع الذي يبلغ عدد سكانه مليوني فلسطيني من الفقر، بحسب البنك الدولي.
وتسود قطاع غزة حالة من التوتر الأمني والميداني، منذ أكثر من أسبوع، في ظل استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، ورد الجيش الإسرائيلي بقصف أهداف داخله.

غزة تحت القصف الإسرائيلي-20 أغسطس
حصار غزة

من ناحية أخرى قال المتحدث باسم حركة حماس  فوزي برهوم” كل التحية إلى المقاومة الفلسطينية  الباسلة التي أخذت على عاتقها مسؤولية الدفاع عن شعبنا حماية مصالحه، والرد المباشر على تصعيد الاحتلال واستمراره إحكام حصار غزة”.
وأشار إلى أن رد المقاومة تأكيد على أنها الدرع الحامي لهذا الشعب، و أنها لن تتردد في  خوض المعركة مع العدو في حال استمر التصعيد والقصف والحصار .
وأوضح أن الإحتلال الإسرائيلي باستمراره في العدوان على غزة وإحكام حصارها وتعطيل حياة سكانها وقصف مواقع المقاومة ،عليه أن يتحمل النتائج ويدفع الثمن.
وأكد برهوم، أن” الاحتلال لن يفلح في كسر إرادة وعزيمة شعبنا و مقاومتة التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا  والرد على العدوان واستمرار الحصار”.
 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة