اختراق طبي مذهل: جرعة واحدة لعلاج سرطان الثدي

طبيبة تنظر في نتائج الموجات فوق الصوتية لمريضة مصابة بسرطان الثدي (أرشيفية)
طبيبة تنظر في نتائج الموجات فوق الصوتية لمريضة مصابة بسرطان الثدي (أرشيفية)

توصل علماء ببريطانيا إلى علاج جديد لسرطان الثدي لا يتطلب سوى جرعة واحدة من العلاج الإشعاعي على عكس العلاج التقليدي الذي يتطلب جرعات عديدة يتم أخذها على مدار أسابيع.

فوفقا لدراسة نشرت بالمجلة الطبية البريطانية طور أطباء كلية لندن الجامعية علاجا طويل المفعول يتطلب أخذ جرعة واحدة مما يعرف “بالعلاج الإشعاعي المستهدف” أثناء عملية تسمى (TARGIT-IORT) الذي يجرى بعد إزالة الورم السرطاني مباشرة.

ويوضع جهاز صغير على شكل كرة داخل الثدي في المكان الذي كان يوجد به الخلايا السرطانية.

ويقول العلماء إن العلاج الجديد يستغرق من 20 إلى 30 دقيقة تقريبا، كما أنه يلغي حاجة المريضة إلى زيارة المستشفى بشكل متكرر.

ووفقا للدراسة البريطانية فإنه يمكن الوصول إلى العلاج الجديد بشكل أكبر في جميع أنحاء العالم قريبا.

وقال البروفيسور جايانت فيديا، المؤلف الرئيسي للدراسة: “إنه من خلال إجراء عملية (TARGIT-IORT)، يمكن للنساء إجراء الجراحة والعلاج الإشعاعي لسرطان الثدي في نفس الوقت”.

وأضاف” هذا يقلل من مقدار الوقت الذي تقضيهن المريضات في المستشفى، كما يمكّنهن التعافي بسرعة أكبر، مما يعني أنهن يستطعن العودة إلى حياتهن بشكل أسرع”.

ووجدت دراسات سابقة أن العلاج الجديد لسرطان الثدي له آثار جانبية أقل وألم أقل مقارنة بالعلاج الإشعاعي التقليدي للثدي بالكامل، حيث يتضمن العلاج الإشعاعي الخارجي التقليدي (EBRT) جلسة علاج يومية للثدي بأكمله على مدار فترة تمتد من ثلاثة إلى ستة أسابيع وتشمل ما بين 15 إلى 30 رحلة ذهاب إلى المستشفى في المجمل.

المصدر : الإندبندنت

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة