غاز المتوسط: البحرية التركية تعلن إنذارًا جديدًا لبدء أعمال التنقيب

سفينة التنقيب التركية "ياووز"

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، مشاركة الفرقاطة التركية “كمال رئيس” والسفينة الحربية “باندرما”، في مهمة شرقي البحر الأبيض المتوسط.

وأفادت الوزارة في تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، أن الفرقاطة “كمال رئيس” التي شاركت في عملية درع المتوسط، والسفينة الحربية “باندرما” المشاركة في قوات الأمم المتحدة في لبنان، تنفذان حاليا مهمة في شرقي المتوسط.

يأتي هذا فيما أرسلت أنقرة، الأحد، إشعارا للبحارة “نافتكس”، جنوب غربي سواحل جزيرة قبرص يفيد بمواصلة سفنها أعمال التنقيب عن النفط والغاز.

وقالت وسائل إعلام تركية إنه بحسب الإشعار، ستجري سفينة التنقيب التركية “ياووز” أعمال التنقيب في المنطقة المحددة من 18 أغسطس/ آب الجاري إلى 15 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأضافت أن السفينة “ياووز” ستواصل أعمالها في المنطقة، رفقة السفن “أرطغرل باي” و”عثمان باي” و”أورهان باي”، مشيرة إلى أن الإشعار التركي أوصى السفن بشدة عدم الدخول إلى مجال أعمال السفينة “ياووز” خلال الفترة المذكورة.

وذكرت وكالة الأناضول أن إدارة قبرص أعلنت من جانبها إخطار نافتكس “مضاد” ردا على الإخطار التركي.

وبحسب الإذاعة القبرصية، فإن “مركز تنسيق أعمال البحث والإنقاذ” في لارنكا أعلن إشعارا مضادا للإخطار التركي.

وزعم المركز أن الإخطار التركي “غير مصرح به وباطل وأن أنشطة السفينة (ياووز) والسفن المرافقة لها غير قانونية”.

وأعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز الأسبوع الماضي وصول سفينة “أوروتش رئيس” للأبحاث إلى شرق المتوسط، لاستئناف أنشطة التنقيب فيها.

وأثارت السفينة التركية أصداء واسعة وردود أفعال في الصحافة اليونانية والقبرصية.

وأطلقت تركيا، في وقت سابق الأحد، إشعارا للبحارة “نافتكس”، جنوب غربي سواحل جزيرة قبرص يفيد بمواصلة سفنها أعمال التنقيب عن النفط والغاز.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن سفينة “أوروتش رئيس” ستواصل أنشطتها للتنقيب عن الطاقة شرقي المتوسط حتى 23 أغسطس/ آب الجاري، “ولن نتردد أبدا في الرد اللازم حال تعرضت لأدنى مضايقة”.
 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر