تركيا موبخة بايدن: أيام التعليمات لنا ولت

مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن

انتقد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، بشدة تصريح جو بايدن المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية بحق تركيا، واصفا ذلك بالجهل والنفاق.

وفي تغريدة عبر توتير، الأحد، قال قالن، إن تحليل جو بايدن ينمّ عن الجهل المطلق والغطرسة والنفاق.

وشدد على أن أيام إعطاء التعليمات لتركيا ولّت، ولكن لا تزالون تعتقدون أنه يمكنكم المحاولة، إذن تفضلوا ولكنكم ستدفعون الثمن.

وتداولت وسائل إعلام السبت تصريحا لجو بايدن أدلى به في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، دعا فيه إلى التعاون مع المعارضة التركية لما قال إنه لإسقاط الرئيس رجب طيب أردوغان.

وسبق لبايدن أن قدم اعتذارا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب تصريحات عام 2014 اتهم فيها تركيا بالتعاون مع “تنظيم الدولة ” عندما كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما.

انتقاد رسمي وشعبي

وانتقد مسؤولون أتراك وقادة حزبيين، تصريحات جو بايدن، بحق تركيا، وقال رئيس البرلمان مصطفى شنطوب: ” لقّنا من تسمونهم  فتيانكم (our boys)  درسا في 15 يوليو/تموز”، في إشارة لتنظيم “فتح الله غولن” ومحاولة الانقلاب الفاشلة.

وقال شنطوب، في تغريدة على تويتر، إن “من يطلق عليهم بايدن (our boys) لم يكسبوا الانتخابات إطلاقا، فقط وقفوا وراء محاولة انقلاب فاشلة.”

وأكد أن ” الشعب التركي مستعد من جديد لتلقين الـ our boys درسا جديدا إن لزم الأمر.”

وقال شنطوب: “منذ 4 سنوات يدور الحديث عن تدخل روسي في الانتخابات الأمريكية، والآن يصرح بايدن بنيته التدخل في الانتخابات التركية (…) أتمنى أولاً أن تنظموا انتخابات في بلدكم تخلوا من الشوائب ومن أي تأثير خارجي.”

وأضاف “عداوة تركيا دائما تلحق الخسارة بالطرف الآخر”.

بدوره، انتقد السفير التركي في واشنطن، سيردار قليج، تصريحات بايدن.

كما وصف المتحدث باسم العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، تصريحات بايدن بأنها هجوم على الإرادة الديمقراطية لتركيا.

وأكد في لقاء مع قناة تلفزيونية محلية، أن الديمقراطية التركية، لديها المناعة ضد التدخلات الخارجية من هذا القبيل.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر