بكاء وذعر.. مصرية تستغيث لإنقاذها وأطفالها من اعتداء بلطجية (فيديو)

لقطة من البث المباشر عبر فيسبوك للأم المصرية وأطفالها

بسيل من البكاء والخوف، أطلقت مصرية صرخة استغاثة في بث عبر فيسبوك لإنقاذها هي وأطفالها من محاولة اقتحام بلطجية لمنزلها بمنطقة ميامي في محافظة الإسكندرية الساحلية شمالي البلاد.

وظهرت المرأة وهي تستنجد فزعًا من محاولة اقتحام بلطجية لبيتها وتكسير الأبواب والتهجم عليهم في محاولة على ما يبدو لقتلهم وفق ما قيل عبر البث.

وقالت إنهم اتصلوا بالشرطة 8 مرات لكن لم تفعل شيء، وأبدت استغرابها من مجيء الشرطة إلى المنزل أكثر من مرة دون تدخل، بينما يُسمع صوت بكاء أطفال في المكان.

وصرخت باكية “احنا في شارع محمد نجيب المتفرع من شارع خالد بن الوليد.. بيكسروا علينا الباب.. ناس بتتهجم علينا.. بلطجية”.

واستنجدت مذعورة “والنبي الحقونا.. أرجوكم الحقونا.. حد يطلب لنا النجدة.. عايزين يقتلونا.. أي حد يعمل أي حاجة بالله عليكم.. النجدة بتجي وتمشي ليه معرفش فيه إيه؟”.

وتم تداول مقطع الفيديو بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي في مصر لنشر استغاثة الأم وأطفالها كي تصل صرخاتها للمسؤولين والشرطة للتحرك وإنقاذهم.

وذكر المحامي طاهر موسى أنه تواصل مع المرأة وهي مطلقة وتعيش مع بناتها الصغيرات الثلاث، وأن زوجة طليقها هي من اتفقت مع هؤلاء البلطجية لاقتحام منزلها.

وأضاف أن واحدة من  الأطفال سقطت مغشيًا عليها من كثرة الرعب، وقال “الأطفال بتصرخ والست طلبت الإسعاف لبنتها الصغيرة علشان أغمى عليها ومعرفتش تفتح للاسعاف.. والجيران بيتفرجوا من البلكونه.. والنجده جت وشافت الوضع ونزلت وسابت البلطجيه ع الباب!”.

وتابع ” بعد كل ده… كسروا عليها الباب الحديد والشرطه جت ونزلت علشان تسيب البلطجيه يكملوا ويكسروا كمان الباب الخشب ويتهجموا عليهم وبعد كده رجعت الشرطه تانى حطت الكلبش في الست المسكينه المجنى عليها هي واطفالها المساكين الولايا وبقت متهمه زيها زى البلطجيه”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل