نقابة أطباء مصر تنعي عصام العريان ثم تعتذر

القيادي بحماعة الإخوان المسلمين في مصر، الراحل عصام العريان

نعت نقابة الأطباء في مصر، السبت، الدكتور عصام العريان، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين وأمين صندوقها الأسبق، الذي توفي قبل يومين بمحبسه في القاهرة، قبل أن تتراجع.

وقالت النقابة، في بيان مقتضب عبر صفحتها في “فيسبوك”: “توفي إلى رحمة الله الدكتور عصام العريان أمين صندوق النقابة الأسبق”، وأضافت: “خالص العزاء لأسرته، ونسأل الله أن يتغمّده برحمته الواسعة”.

وحذفت النقابة لاحقًا المنشور من صفحتها على فيسبوك، ونشرت بدلًا منه “توضيحًا”، تقول فيه إن المنشور الأول لم يُنشر لأيّ غرضٍ سياسي، واعتذرت النقابة عن “إثارة مشاعر أسر الشهداء والأطباء الذين تناولوه بتحفّظٍ واستياء ملحوظ”، وفق تعبير النقابة.

 

وانتُخب العريان عضوًا بمجلس إدارة نقابة أطباء مصر عام 1986، وشغل منصب الأمين العام المساعد، كما تولى أمين صندوق النقابة لسنوات عدة.

وتوفي العريان داخل سجن العقرب -سيئ السمعة- بالقاهرة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن وفاة العريان جاءت بسبب أزمة قلبية مفاجئة، فيما اتهم معارضون عبر حساباتهم على “تويتر” السلطات، بالتسبب في وفاته عمدًا جراء ما أسموه بـ”الإهمال الصحي المتعمّد”.

ونعى العريان عشرات السياسيين البارزين في مصر والعالم العربي، كما تصدرت وفاته موقع “تويتر”، إذ حظى وسم وفاة العريان بآلاف المشاركات والمقاطع المصورة للقيادي الراحل خلال أحاديث يغلب عليها الود والتفاهم مع الرموز والقيادات السياسية العربية.

وتولى العريان مناصب قيادية عدة في الجماعة، قبل أن يُقبض عليه عقب إنهاء حكم الرئيس الراحل محمد مرسي صيف 2013 بانقلاب عسكري.

وحكم على العريان بأحكام عدة بالسجن المؤبد (25 عامًا) أبرزها في قضايا اقتحام الحدود الشرقية، وأحداث قليوب، وأحداث شارع البحر الأعظم.

اقرأ أيضًا:

مصر: عصام العريان.. عاش إصلاحيا ومات سجينا (بروفايل)

شاهد: أداء صلاة الغائب على عصام العريان في المسجد الأقصى

إخوان مصر: الجماعة انتصرت أخلاقيا وخسرت ميدانيا

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة